واشنطن: صور معتقلين فلسطينيين وهم شبه عراة “مزعجة”

هلا أخبار – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، إن صور اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي لعشرات الفلسطينيين في غزة وهم شبه عراة “مزعجة للغاية”.

وأضاف في مؤتمر صحفي: “لقد وجدنا تلك الصور مزعجة للغاية، ونسعى للحصول على مزيد من المعلومات سواء حول طبيعة الصور أو سبب نشرها”.

وأضاف ميلر: “لقد كنا واضحين دائما مع إسرائيل بشأن ضرورة الامتثال الكامل للقانون الإنساني الدولي، وهذا يتطلب حماية المدنيين، ومعاملة الأفراد المحتجزين بطريقة إنسانية وكرامة”.

ونشرت هيئة البث العبرية، الخميس، صورا ومقطعا مصورا لعشرات الفلسطينيين من قطاع غزة، يتم اقتيادهم شبه عراة في ظل أجواء باردة إلى مراكز اعتقال إسرائيلية.

ويظهر الفلسطينيون في الصور والمقطع المصور يجلسون في شارع بملابسهم الداخلية السفلية في مشهد صادم، وحولهم عدد من الجنود الإسرائيليين.

واستنكرت المقاومة الفلسطينية، الجمعة، اعتقال الجيش الإسرائيلي مدنيين نازحين في غزة وتجريدهم من ملابسهم وتصويرهم، مؤكدة أن ذلك “عمل مرتزقة ومليشيات إرهابية منفلتة من كل القيم والأعراف والقوانين”.

الفوسفور الأبيض

من ناحية أخرى قال ميلر إن الولايات المتحدة قلقة إزاء التقارير التي تتحدث عن استخدام قنابل الفوسفور الأبيض من قبل القوات الإسرائيلية في غزة.

وذكر أنه يمكن استخدام تلك القنابل لأغراض عسكرية، ولكن يجب فعل كل شيء لتقليل الضرر الذي يلحق بالمدنيين إلى الحد الأدنى.

ولفت إلى أنه عندما تقدم الولايات المتحدة مواد مثل الفسفور الأبيض إلى جيش آخر، فإنها تفعل ذلك مع توقع أنه سيتم استخدامه لأغراض مشروعة وبما يتماشى تمامًا مع القانون الإنساني وقانون النزاعات المسلحة.

الأناضول





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق