الأمير علي: نتطلع للتنسيق مع اتحادات الكرة لتعزيز مساعي وقف العدوان على غزة

هلا أخبار – صادقت الهيئة العامة للاتحاد الأردني لكرة القدم، في اجتماعها العادي اليوم السبت، برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد، على التقريرين المالي والإداري للعام 2022، وموازنة 2023.

وأكد سموه أن الاجتماع يقام “وسط ظروف قاسية يعيشها الأهل في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأضاف “نتطلع للتنسيق مع عدة اتحادات في المنطقة وإقليمياً ودولياً، لاتخاذ خطوات فعالة تعزز مساعي وقف العدوان والانتهاكات بحق أهلنا في غزة والضفة الغربية”.

وثمن سموه، تكاتف الهيئة العامة للاتحاد والجهود الكبيرة والمتواصلة لتحقيق تطلعات الارتقاء بكرة القدم الأردنية، مشيدا بالمنجزات التي تحققت على امتداد عام 2022.

بدورها، استعرضت الأمين العام للاتحاد، سمر نصار، أبرز منجزات العام 2022، الذي شهد العمل على عدة محاور رئيسية، في مقدمتها توسيع مصادر الدخل، والارتقاء بالاستراتيجية الفنية للمنتخبات الوطنية وقطاع الفئات العمرية، وتطوير العمل المالي والإداري.

وقالت: استثمرنا عام إقامة كأس العالم بالمنطقة، ونجحنا باستضافة المنتخب الإسباني بطل العالم في 2010، لمواجهة النشامى في لقاء ودي تاريخي، وسط حضور جماهيري كبير، وأجواء احتفالية وتنظيمية غير مسبوقة، وعوائد مالية هي الأعلى لمباراة واحدة على امتداد مسيرة الكرة الأردنية، ليشكل ذلك صفحة مشرقة من مشوار متميز للمنتخبات الوطنية في 2022.

وأضافت أن الاتحاد أعد دراسة شمولية للواقع الفني لكرة القدم الأردنية، بالتعاون مع الاتحاد الدولي “فيفا”، سلطت الضوء على احتياجات المنظومة وسبل تطويرها، سعياً لاكتساء الاستراتيجية الفنية المقبلة، بصبغة موضوعية مع تحديد نقاط القوة والضعف والأهداف بدقة، في إطار تطوير المنتخبات الوطنية والبطولات المحلية على حد سواء.

وأشارت نصار إلى أنه رغم انخفاض الدعم المالي محلياً وخارجياً خلال العام 2022، فإن الاتحاد نجح عبر سلسلة من الإجراءات والقرارات، ضمن رؤيته الاستراتيجية نحو الاستدامة المالية، ونهجه في توسيع أنشطته التسويقية واستثمار استضافة وتنظيم البطولات والمباريات النوعية، في تعزيز إيراداته التي ساهمت بتخفيض الرصيد الدائن وأعباء السيولة المالية والعجز المتراكم الذي انخفض بنسبة 61 بالمئة خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وكان الاجتماع بدأ بالسلام الملكي، ثم الوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة، على شهداء العدوان الغاشم على الأهل في مدينة غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما استذكر الاتحاد العديد من القامات والرجالات الرياضية الراحلة، الذين فقدتهم المنظومة خلال الفترة الماضية.

وتخلل الاجتماع مناقشة جملة المقترحات والاستفسارات التي وردت من أعضاء الهيئة العامة خلال الأسبوع الماضي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق