الخصاونة: حرب غزة ألقت بظلالها على اقتصاد الأردن

هلا أخبار –  استقبل رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة في مكتبه برئاسة الوزراء اليوم الاثنين، القائم باعمال نائب وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند والوفد المرافق.

واكد رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور ابراهيم الجازي والسفيرة الأميركية في الاردن يائيل لمبرت عمق علاقات الشراكة التي تربط الاردن والولايات المتحدة الأميركية .

واعرب رئيس الوزراء عن تقدير الأردن للدعم والمساعدات التي يتلقاها من الولايات المتحدة الأميركية التي تسهم في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية وتنفيذ مشروعات تنموية وخدمية، مشيرا الى اتفاقية المنحة التي تم توقيعها بين البلدين الاسبوع الماضي لدعم الموازنة التي تأتي كجزء من برنامج المساعدات الاقتصادية الأميركية السنوية للحكومة الأردنية ضمن مذكرة التفاهم الاستراتيجية مع الجانب الأميركي التي تغطي مدة سبع سنوات “2023-2029”.

واكد رئيس الوزراء أن مؤشرات الاقتصاد الأردني كانت جيدة خلال الاشهر التسعة الأولى من هذا العام قبل ان تلقي تداعيات الاحداث الجارية في المنطقة، لاسيما الحرب على غزة بظلالها على الاقتصاد الاردني والعديد من القطاعات وفي مقدمتها قطاع السياحة الذي تاثر بشكل واضح.

وبشأن الحرب الجارية على غزة، لفت الخصاونة الى الجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لضمان وقف اطلاق النار في غزة وايصال المساعدات الانسانية بشكل مستدام للانتقال بعدها الى عملية سياسية محددة بأطر زمنية وبما يفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في اطار حل الدولتين.

من جهتها، اكدت القائم باعمال نائب وزير الخارجية الأميركية تقديرها للدور الذي يقوم به جلالة الملك عبداالله الثاني لتعزيز فرص السلام والاستقرار في المنطقة.

واعربت عن تقديرها للشراكة التي تجمع الولايات المتحدة الأميركية والأردن مؤكدة استمرار دعم جهود الأردن الاصلاحية خاصة في مجال التحديث الاقتصادي.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق