“الأسرة النيابية”: الأردن يمضي في الطريق الصحيح بالتحديث السياسي

هلا أخبار – بحثت لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الثلاثاء، برئاسة زينب البدول، سبل تعزيز المشاركة النسائية في الحياة السياسية والحزبية.

وقالت البدول، بحضور عدد من الحزبيات، إن اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية أحدثت تغيرات مهمة في مجال تمكين المرأة سياسيا، الأمر الذي جرى إقراره في قانوني الأحزاب والانتخاب، ما يترجم رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في تمكين المرأة.

وأكدت أهمية تمكين المرأة لتسهيل وصول أكبر عدد من النساء إلى مراكز القرار السياسي سواء على مستوى الأحزاب أو البرلمان أو بقية المراكز القيادية بمختلف مفاصل الدولة، مشيرة إلى أن تلك القوانين شجعت المرأة على المشاركة بالأحزاب عبر تخصيص نسبة النساء للأعضاء المؤسسين بالحزب 20 بالمئة من النساء، و20 بالمئة من الشباب؛ وبالتالي كان استقطاب الأحزاب للنساء مسألة مهمة وضرورية.

وأوضحت البدول أن الأردن يمضي في الطريق الصحيح فيما يتعلق بالتحديث السياسي وأن المرأة الأردنية كانت على موعد فيما يتعلق بالأحزاب والانتساب لها، وأثبتت أنها قادرة على التغيير وكسب التأييد.

من جهتهما، أكدت النائبتان اسماء الرواحنة وعبير الجبور، ضرورة تعزيز مشاركة النساء في الحياة السياسية من خلال تقديم التدريب والدعم لهن.

وقالت حزبيات، إن المرأة الأردنية حققت مكتسبات سياسية وتشريعية من خلال قانوني الانتخاب والأحزاب اللذين جرى إقرارهما وفقًا للتوجيهات الملكية السامية، ما أحدث نقلة نوعية في مسار تحديث الحياة السياسية والحزبية والبرلمانية للدولة الأردنية تضمن حضورًا نسائيًا قويًا، كمًا ونوعًا، في المشهد السياسي الأردني.

واكدن أهمية اكتشاف الطاقات النسائية لممارسة الأدوار القيادية والمؤهلة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق