وفد برلماني أوروبي يؤكد دعمه لجهود الأردن لمنع المزيد من التصعيد

هلا أخبار – عبرت رئيسة وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع دول المشرق، إيزابيل سانتوس، عن قلقها إزاء الحرب الدائرة في غزة، وتأثيرها على المنطقة برمتها.

وقالت في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الخميس، في ختام زيارتها للمملكة، إنها والوفد البرلماني المرافق لها، شددوا خلال الزيارة على الحاجة الملحة إلى الوقف الفوري لحرب المدمرة على غزة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى سكان غزة، مؤكدة أن الغالبية العظمى من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي صوتت لصالح وقف إطلاق النار الفوري في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبينت أن أعضاء الوفد أكدوا أيضا دعمهم لجميع الجهود الدبلوماسية التي يبذلها الأردن لمنع المزيد من التصعيد، مؤكدة التزام الاتحاد الأوروبي بالحفاظ على الإجماع الدولي بشأن القدس، وثقته في الأردن باعتباره الوصي الوحيد على الأماكن المقدسة في القدس.

وعرضت الأهداف الرئيسية لزيارة الوفد وأبرزها عقد الاجتماع البرلماني الدولي الحادي عشر مع النظراء الأردنيين، وسط الوضع الحرج في المنطقة بسبب الحرب المستمرة في غزة، وكذلك تقييم أجندة التحديث السياسي والاقتصادي والاجتماعي الحالية للبلاد بمختلف جوانبها، وعقد اجتماعات مع كبار أعضاء السلطة التنفيذية الأردنية وممثلي المجتمع المدني وزيارات ميدانية.

وقالت إن الوفد والبرلمان الأردني، أكدا من خلال حوار صادق، على شراكتهما القوية، معربين عن إرادتهما السياسية لمواصلة تعزيز تعاونهما وروابطهما مما يسمح ببناء جدول أعمال مشترك لحوار شامل على مدى السنوات المقبلة، وتركزت المناقشات مع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية على مختلف المسائل السياسية والمؤسسية والاجتماعية .

واشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بتحقيق السلام في المنطقة وأن حل الدولتين يظل هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار الدائمين.

وأشادت بالجهود الجبارة التي يبذلها الأردن في استضافة ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين والسوريين على أراضيه، مؤكدة دعم البرلمان المستمر للأردن في هذا الصدد، وجدول أعمال التحديث السياسي والاقتصادي والاجتماعي الطموح المستمر في الأردن، مؤكدة أن التركيز على تعزيز الحكم الرشيد واحترام حقوق الإنسان له أهمية خاصة بالنسبة للبرلمان الأوروبي.

كما عرضت لنتائج اجتماعات الوفد مع عدد من المسؤولين الأردنيين وممثلي المجتمع المدني ومراكز الفكر حول حقوق الإنسان وزيارات ميدانية لمخيمات اللاجئين، مؤكدة أن الحوار مع الأردن سيتم تعزيزه في الأعوام المقبلة، وأن الأردن شريك رئيسي للاتحاد الأوروبي في المنطقة.

وأكدت أهمية وقف إطلاق النار لمواجهة الكارثة الإنسانية في قطاع غزة المحاصر، مشيرة إلى أن هذه الحاجة تحظى “بإجماع واسع النطاق” في الوفد الأوروبي، بما يتماشى مع الموقف الذي اتخذته الدول الأعضاء في الدورة الأخيرة للجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، والتي أسفرت عن قرار غير ملزم وافقت عليه أغلبية ساحقة، يدعو إلى وقف الحرب.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق