جيش الاحتلال ينشئ فرقا نفسية للحد من حالات الانتحار

هلا أخبار – قرر ما يسمى قسم التأهيل في جيش الاحتلال الإسرائيلي، “إطلاق برنامج لمساعدة الجنود الذين يعانون من الاضطرابات النفسية بسبب الحرب في غزة”، وفق صحيفة عبرية.

ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الأحد، عن مسؤولين بـ”قسم التأهيل”، قولهم إنه “سيتم تشكيل فرق من ممرضين، وأطباء نفسيين، يستطيعون التعامل مع الميول الانتحارية من أجل إجراء تقييم للجنود الذين يعانون من اضطرابات نفسية”.

وتابعت الصحيفة، بأن “الحرب على غزة تفرض ثمنا باهظا لا يطاق في الأرواح، والإصابات الجسدية، والاضطرابات النفسية، خصوصا بين المعاقين من جنود جيش الاحتلال”.

وسيبدأ البرنامج الجديد أعماله في شباط/ فبراير المقبل، وسيشمل الجنود الذين يتلقون العلاج من حروب “إسرائيل” السابقة على غزة ويبلغ عددهم فوق الـ13500 جندي، وفق الصحيفة العبرية.

ولفتت الصحيفة إلى أن 2800 جندي دخلوا إلى قائمة إعادة التأهيل النفسي بيهم 3% يعانون من حالة خطيرة، و18% من مشاكل عقلية بسبب “إجهاد ما بعد الصدمة”.

وكشفت /القناة 12/ الإسرائيلية، في وقت سابق، أنّه تم تصنيف 3000 من جرحى الحرب، التي يشنّها الاحتلال على غزة، بأنّهم “أصحاب إعاقات دائمة في الجيش”.

وحتى 9 كانون الأول/ديسمبر، وصل عدد الجنود الإسرائيلين الجرحى إلى 5000، منذ السابع من تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، وفق القناة العبرية.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر الماضي، حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى مساء السبت، 20 ألفا و258 شهيدا و53 ألفا و688 جريحا معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.​​​​​​​






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق