تحذير من آثار خطيرة لحقن إذابة الدهون غير المصرّح بها

هلا أخبار – حذرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، من إمكانية تعرّض الذين يأخذون حقن إذابة الدهون غير المصرّح بها، لندوب وتشوهات في الجلد.

وقالت الوكالة في بيان صحفي، إن كثيرين تعرضوا للتشويه بسبب الحقن غير المصرّح بها لإذابة الدهون، والتي تهدف إلى شد الذقن المزدوجة، وتبديد الترهلات على طول الذراعين والفخذين والمعدة.

ومن المفترض أن تعمل الحقن على تحطيم الخلايا الدهنية، وتقليل رواسب الدهون في المناطق المحيطة بمواقع الحقن، لكن ردود الفعل السلبية الناجمة عن الحقن غير المعتمدة، تسبب ندبات، وتشوهات جلدية، وخراجات، وعقد مؤلمة، والتهابات خطيرة.

ووفق إدارة الغذاء والدواء الأميركية، فإن الحقن غير المعتمدة تباع وتسوّق تحت أسماء تجارية عديدة مثل “ليبو لاب” و”كابيلين” و”أكوالوكس” و”ليبوديسولف”، وتشمل مركبات مثل “فوسفاتيديل كولين” و”ديوكسيتشولات الصوديوم”.

شهادات المتضررين وتحذيرات

• تلقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية حسبما ذكرت وكالة “يو بي آي” للأنباء، تقارير عن مستهلكين تضرروا من الحقن التي تلقوها في عيادات أو منتجعات صحية، ربما لم تكن مرخصة لإعطاء مثل هذه الأدوية.

• استمعت الوكالة أيضا إلى بعض المستهلكين الذين اشتروا الجرعات غير المعتمدة عبر الإنترنت، وقاموا بحقن الأدوية بأنفسهم.

• وفق إدارة الغذاء والدواء الأميركية فإنها وافقت على دواء واحد فقط قابل للحقن لإذابة الدهون، وهو “كيبيلا”.

• قالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إن الاستخدام الآمن والفعال لحقن إذابة الدهون يتضمن حساب العدد الصحيح للحقن وموقعها، ووضع الإبر بشكل صحيح، وإدارة الحقن بطريقة آمنة ومعقمة من قبل أخصائي في الرعاية الصحية.

• الوكالة نبهت من شراء منتجات إذابة الدهون من مواقع الإنترنت، ونصحت بالحصول على الاستشارة الطبية بشأن العلاجات المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء.

• يجب على الأشخاص الذين تلقوا هذه الحقن ويعانون من آثار جانبية طلب الرعاية الطبية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق