ارتفاع حالات التسمم بـ”الفطر البري” إلى 45 حالة

الشبول: من الصعب التمييز بين الفطر السام وغير السام

هلا أخبار – أكد أمين عام وزارة الصحة للرعاية الصحية والأوبئة الدكتور رائد الشبول، أن عدد الحالات التي راجعت مستشفيات إربد والبلقاء إثر ظهور أعراض تسمم غذائي عليها بعد تناول مادة "الفطر البري"، ارتفعت إلى 45 حالة.

وقال خلال مداخلته على راديو هلا عبر برنامج الوكيل، إن الحالات توزعت في محافظة إربد (لواء الكورة وبني كنانة)، حيث تم ادخال رجل ثمانيني إلى مستشفى جامعة اليرموك وحالته مستقرة، كما تم مراجعة عدد من الحالات لمسشتفيي الأميرة راية ومعاذ بن جبل ولم يُسجل أي دخول.

وأضاف أن تم مراجعة 5 حالات لقسم الطوارئ في مستشفى السلط الجديد بمحافظة البلقاء، حيث تم تقديم العلاج اللازم لهم وإخراجهم جميعاً.

وأشار إلى أن الإصابات بالتسمم الغذائي جميعها جاءت بعد تناولهم مادة الفطر البري التي تم جمعها والتقاطها من قبلهم من الأرض مباشرة.

وبين أنه من الصعب التمييز بين الفطر السام وغير السام ، وهناك أنواع مُسمة كثيرة، حيث تعتمد سميته على نوع الفطر والكمية التي يتناولها الإنسان، داعيا المواطنين عدم أخذ الفطر من الأرض مباشرة، والحصول عليه من الأماكن ومزارع المعروفة التي تكون منتجاتها سليمة.

وأشار إلى أن الأعراض الذي تحدث للإنسان الذي يتناول الفطر السام، تتمثل في  الغثيان، القيىء، ارتفاع بسيط بدرجة الحرارة، تعب عام، ومغص، واسهال، وقد تظهر من 6 إلى 24 ساعة وقد تمتد إلى يومين أو ثلاثة حسب نوعية الفطر، مؤكدا في الوقت نفسه أن أغلب الحالات لا تستدعي الدخول إلى المستشفيات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق