مواجهات بين فلسطينيين والاحتلال في الضفة الغربية

هلا أخبار – أصيب ثلاثة فلسطينيين بشظايا الرصاص الحي اليوم الأحد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم عسكر القديم شرق مدينة نابلس في الضفة الغربية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان إن قوة اسرائيلية خاصة اقتحمت مخيم عسكر القديم صباح اليوم واعتلى قناصة الاحتلال أسطح المنازل حيث اندلعت مواجهات إلى إصابة ثلاثة فلسطينيين بشظايا الرصاص الحي.

كما أصيب 5 فلسطينيين بقصف لمسيرتين إسرائيليتين، فجر وصباح اليوم الأحد، على مخيمي نور شمس وطولكرم.

وبحسب شهود عيان، استهدفت طائرات الاحتلال المسيرة، فجر اليوم، موقعين في حارة الدمج وسط مخيم نور شمس وبالقرب من مدخل حارة المنشية، ما أدى إلى إصابة 3 فلسطينيين بجروح أحدهم إصابته خطيرة، دون التمكن من نقلهم إلى المستشفيات بسبب محاصرة قوات الاحتلال للمخيم.

كما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في صفوف المدنيين بعد مداهمة منازلهم، طالت العشرات منهم، حيث تركزت في حارة المحجر، واحتجزت المعتقلين في احدى المنازل واجرت معهم تحقيقات ميدانية بعد تكبيل اياديهم.

كما أصيب، صباح اليوم، فلسطينيان بشظايا صاروخ أطلقته طائرة مسيرة إسرائيلية على مخيم طولكرم شمالي الضفة الغربية.

وأفاد مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي بطولكرم في بيان، بأن إصابتين بشظايا صاروخ، وصلتا إلى المستشفى صباح اليوم، إحداهما بالحوض ووصفت بالخطيرةوالأخرى طفيفة بالقدم.

وكانت قوات الاحتلال استهدفت المخيم مرتين بقصف صاروخي من طائرة مسيرة، الأولى في حارة المدارس ولم تسفر عن إصابات، تبعها قصف آخر بعد دقائق لحارة الغانم الذي أدى إلى وقوع إصابتين.

وأشار شهود عيان إلى أن الاشتباكات مازالت متواصلة في مخيم عين شمس شرقي طولكرم بالضفة الغربية المحتلة، بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال.

يذكر أن قوات الاحتلال تحاصر حاليا مستشفيي الشهيد ثابت ثابت الحكومي والزكاة في طولكرم.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء عملية “طوفان الأقصى”في السابع من تشرين الأول الماضي نحو 4876 فلسطينيا من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم الأحد، 16 فلسطينيا على الأقل من الضفة الغربية.

وأضاف في بيان مشترك إن عمليات الاعتقال تركزت في مخيم نور شمس، وطالت 10 مواطنين بعد عملية اقتحام واسعة وتحقيق ميداني مع العشرات من الفلسطينيين، إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة في منازل المواطنين وتدمير البنية التحتية، وتوزعت بقية الاعتقالات على محافظتي الخليل ونابلس.

وأشار البيان إلى أن حصيلة الاعتقالات تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل وعبر الحواجز العسكرية ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط ومن احتجزوا كرهائن.

وتواصل قوات الاحتلال تنفيذ حملات الاعتقال الممنهجة، كإحدى أبرز السياسات الثابتة التي تصاعدت بشكل غير مسبوق بعد السابع من تشرين الأول، ليس فقط من حيث مستوى أعداد المعتقلين، وإنما من حيث مستوى الجرائم التي ارتكبتها، إلى جانب الاقتحامات لمنازل أهالي المعتقلين التي ترافقها عمليات تخريب وتدمير واسعتين.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق