الأمير الحسن يزور مستشفى أطباء بلا حدود للجراحة التقويمية

هلا أخبار – زار سمو الأمير الحسن بن طلال، اليوم الثلاثاء، مستشفى أطباء بلا حدود المتخصص بالجراحة التقويمية في عمان.

واطلع سموه على الخدمات التي يقدمها المستشفى في قسمي العلاج الفيزيائي والدعم النفسي الاجتماعي.

وأثنى سموه، خلال لقائه أطباء ومسؤولين في المستشفى، وممثلين من منظمات دولية، وأطباء من الخدمات الطبية الملكية، على الإسهام الفعّال للمنظمة في التخفيف من أثر الحروب والاضطرابات للوصول إلى التمكين والارتقاء بالكرامة الإنسانية.

وأشار سموه إلى أهمية الارتكاز على الموضوعية والعملية خلال تقديم الخدمات الإنسانية وذلك لتوفير حق الحماية والاحترام.

وأكد سموه، ضرورة التمسك بالتضامن الإنساني خصوصاً مع تصاعد خطاب الاستقطاب والكراهية.

من جانبه، أكد رئيس بعثة أطباء بلا حدود في الأردن، معين الشائف، أنه وفي ظل الأزمة الإنسانية الحالية في قطاع غزة أصبح الوقف الفوري لإطلاق النار وضمان التدفق السريع للمساعدات الإنسانية إلى غزة ضرورة ملحة.

ولفت الشائف إلى أهمية توسيع نطاق الاستجابة الإنسانية في غزة دون تأخير، منوهاً إلى أن تحقيق الاستجابة يتطلب فتح نقاط دخول إضافية للمساعدات، وإرسال المزيد من الشاحنات، وإنشاء آلية جديدة لتنسيق ومراقبة المساعدات، وإدامة بيئة مواتية لإيصال المساعدات في أنحاء القطاع كافة.

وأبدى الشائف استعداد منظمة أطباء بلا حدود لاستقبال جرحى جدد من قطاع غزة في أقرب فرصة لتقديم الرعاية الطبية لهم في المستشفى.

وناقش الحضور تداعيات الأزمة الإنسانية والطبية داخل غزة بالتزامن مع عدم تقدير المجتمع الدولي لحقيقة وحجم المعاناة الإنسانية في غزة وعدم نجاعة الهدنة المؤقتة في تقدم الوضع الإنساني.

وأكدوا ضرورة مواصلة العمل للتخفيف من الضرر الذي حدث والذي سيتطلب سنوات من الدعم الإنساني لتخفيفه.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق