رئاسة فلسطين: العدوان ومحاولات التهجير تدمير للمنطقة

هلا أخبار – قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن الشعب الفلسطيني يتعرض لحرب إبادة مستمرة في قطاع غزة، حيث وصل عدد الشهداء إلى حوالي 22 ألفا وعشرات آلاف الجرحى، إضافة إلى جرائم القتل اليومية التي يقوم بها جيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية.

وأضاف أبو ردينة في بيان اليوم الثلاثاء، أن استمرار العدوان الهمجي على الشعب الفلسطيني ومقدساته ومحاولات التهجير التي تنفذها سلطات الاحتلال في قطاع غزة والضفة الغربية، وانعدام الأفق السياسي القائم على الشرعية الدولية سيدمر المنطقة بأسرها.

وأشار إلى أن المؤامرة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية هي محاولة لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني وقيادته قادران على مواجهة التحديات، وإفشال جميع المؤامرات المحاكة ضد حقوقه ومقدساته وثوابته الوطنية.

وقال، إن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وستبقى ملتزمة بحق تقرير المصير وبإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وحمل أبو ردينة، الإدارة الأميركية مسؤولية إلزام إسرائيل وقف هذا العدوان المتواصل على الشعب وأرضه وممتلكاته ومقدساته قبل فوات الأوان، لأن الدعم الأميركي المتواصل هو الذي يشجع سلطات الاحتلال على تصعيد عدوانها وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني .





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق