“التعليم النيابية” تدعو إلى استقطاب طلبة من الدول العربية

هلا أخبار – ناقشت لجنة التربية والتعليم النيابية، خلال اجتماع عقد الأربعاء، النظام الإداري والمعيقات المالية التي تواجه جامعة اليرموك.

وقال رئيس اللجنة النائب الدكتور بلال المومني، إن اللجنة تعتز بدور الهيئة التدريسية والإدارية في مختلف الجامعات الأردنية، ومنها اليرموك وطلبتها وخريجيها الذين لهم بصمة واضحة بالمسار الأكاديمي، يُشهد لهم بالكفاءة على المستويين المحلي والدولي والإقليمي.

واستعرض المومني، بحضور رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد، أبرز التحديات والملاحظات التي وصلت للجنة، داعيا إلى ضرورة حلها وتذليل الصعوبات أمام الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة.

وأكد أهمية تعزيز السياحة التعليمية، والعمل على استقطاب الطلبة من الدول العربية، للإسهام في التخفيف من حدة ارتفاع مديونية الجامعات، والدفع بعجلة الاقتصاد في المدن والمحافظات التي تتواجد فيها تلك الجامعات.

من جهتهم، شدد النواب، محمد الشطناوي، ومحمد عكور، وعطا إبداح، وخالد أبو حسان، وزهير السعيدين، وإسماعيل المشاقبة، ووائل رزوق، وفواز الزعبي، على ضرورة النهوض بالتعليم الأكاديمي للجامعات، لما له من آثار إيجابي على الخريجين.

بدوره، قال الدكتور مساد إن هناك تحديات مالية، تواجه مختلف جامعات المملكة، فضلًا عن ارتفاع كبير في مديونياتها، داعيا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجهات المعنية إلى تكثيف الجهود لإيجاد حل لهذه المشكلة.

وأشار إلى تقدم تصنيف جامعة اليرموك في العديد من المجالات الأكاديمية، مضيفا أن هناك توجها لتعديل المناهج الدراسية بالجامعة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق