مدير الأمن: استراتيجية للارتقاء بالخدمات وتوفير البيئة الآمنة

هلا أخبار – أكد رئيس وأعضاء كتلة العدالة النيابية، اليوم، دعم الكتلة لمديرية الأمن العام، ووقوفهم خلف الجهود المبذولة من قبل منتسبيها في سبيل الدفاع عن أمن الوطن، والحفاظ على استقرار المجتمع وسلامة أفراده.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها رئيس الكتلة وعدد من أعضائها اليوم إلى مديرية الأمن العام ولقائهم مدير الأمن العام اللواء الدكتور عبيدالله المعايطة.

وأشار اللواء المعايطة خلال اللقاء، إلى مضي مديرية الأمن العام نحو تحقيق أهدافها من خلال استراتيجية أمنية تهدف للارتقاء بالخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين، وتوفير البيئة الآمنة لجميع المواطنين والمقيمين على ثرى الوطن، في إطار من النزاهة واحترام الإنسان.

وأكد مدير الأمن العام أهمية التكامل في الأدوار، والأخذ بجميع وجهات النظر والأراء والمقترحات الرامية لتطوير العملية الأمنية بشراكة مع مؤسسات الدولة، والمجتمع، لافتاً إلى أهمية الشراكة القائمة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، لتحقيق المصالح الوطنية العليا.

وأشاد رئيس الكتلة النائب مجحم الصقور بمستوى الأداء المتميز والانضباط، لمنتسبي مديرية الأمن العام في مختلف الواجبات الميدانية على امتداد الوطن، والخدمات المقدمة من الوحدات والإدارات المختصة كافة.

وأكد أعضاء الكتلة على أهمية إدامة التواصل والعمل التشاركي بين المجلس التشريعي، ومديرية الأمن العام، خاصة في المجالات المتعلقة بتطبيق سيادة القانون والحفاظ على الأمن في المجتمع، والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين.

وثمن أعضاء الكتلة المستوى الذي وصلت إليه المديرية في الحفاظ على الحقوق والحريات وفق أعلى درجات التميز والكفاءة، وبما يتناسب والمعايير الدولية التي تراعي الحفاظ على إنفاذ القانون وصون كرامة المواطن، مشددين على أهمية دعم هذه الجهود ومساندتها، لضمان ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق