الأحوال المدنية: جميع الخدمات إلكترونية منتصف العام الحالي

هلا أخبار – اطلع وفد سعودي أمس الأربعاء، على تجربة دائرة الأحوال المدنية في إنشاء السجل المدني وحفظه وتطوره وإصدار البطاقة الذكية وخطة التحول الإلكتروني، والنظام الإلكتروني الخاص في دائرة الأحوال المدنية والجوازات.

وقال مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات فهد العموش، خلال استقباله رئيس الوفد مدير الإدارة القانونية في وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية عادل العوين والوفد المرافق، إن سجلات دائرة الأحوال المدنية والجوازات وملفاتها تعتبر ذاكرة وطنية للدولة الأردنية وتمثل النتاج والتطور التاريخي والقانوني والسياسي والاجتماعي والإداري لها، مبينا أن الدائرة أرشفت أكثر من مليون ونصف ملف، تضمنت 75 مليون وثيقة.

وعرض العموش، لخطة التحول الإلكتروني في الدائرة والتي تأتي تنفيذا للتوجهات الملكية السامية الداعية إلى التخفيف عن المواطنين، وتطوير مستوى الخدمات المقدمة لهم، مشيرا إلى أن جميع المؤسسات الحكومية تسعى جاهدة لإنجاز برنامج الحكومة الإلكترونية وخطة تطوير القطاع العام، بما ينسجم مع مخرجات رؤية التحديث الاقتصادي ومنظومة التحديث السياسي اللتين تم إطلاقهما مع دخول المملكة مئويتها الثانية.

وأضاف أن الدائرة تسير قدما بمشروع الخدمات الإلكترونية والتحول الإلكتروني، إذ بلغ عدد الخدمات الإلكترونية 16 خدمة تشمل وثائق الأحوال المدنية والجوازات، لافتا إلى أنه مع منتصف العام الحالي سيجري شمول جميع الخدمات المقدمة للمواطنين إلكترونيا.

وبين أ ن الدائرة قامت بربط 46 سفارة أردنية في الخارج مع نظام قاعدة البيانات في دائرة الأحوال المدنية والجوازات إلكترونياً، نظراً لوجود أعداد كبيرة من المواطنين الأردنيين يقيمون في الخارج، مشيراً إلى أنه سيجري استكمال ربط باقي السفارات الأردنية في الخارج مع نظام الدائرة إلكترونياً تباعاً، خلال المرحلة المقبلة.

وقال العموش، إن البطاقة الذكية تمثل نقلة نوعية في تحسين الخدمات الحكومية باعتبارها تمثل حجر الأساس والبنية التحتية للخدمات الالكترونية، مبيناً أن قاعدة البيانات للبطاقة الذكية تتضمن بصمات الأصابع، وبصمة العين للمواطنين، ويجري التعرف على الأشخاص من خلال البصمات البيومترية المخزنة على قاعدة البيانات الشخصية للدائرة، منعا للتزوير وانتحال الشخصية.

وأكد أهمية البطاقة الذكية في الحفاظ على حقوق المواطنين واستقرار المراكز القانونية لهم، مبينا أن الدائرة أصدرت أكثر من 6 ملايين بطاقة ذكية.

من جهته، أشاد العوين، بالعلاقات الأخوية التي تربط المملكة العربية السعودية والأردن والتي تتميز بعمق التواصل والمودة الخاصة التي يحملها الشعبان الشقيقان لبعضهما البعض.

وعرض لمراحل وتطور السجل المدني في المملكة العربية السعودية وتحول السجلات من الورقي إلى الإلكتروني، مشيراً إلى أهمية السجل المدني ودقة البيانات السكانية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وبين أن الهوية الرقمية في السعودية هي الأداة لتنفيذ جميع الخدمات الحكومية وهي رديف للبطاقة الوطنية الممغنطة، وتعتبر وسيلة قانونية لإثبات الشخصية وذلك ضمن التطبيقات الحكومية المعتمدة.

كما عرض لمسيرة التحول الإلكتروني في السعودية، مشيراً إلى أنها تفوقت دوليا وإقليميا في مجال الحكومة الرقمية، اختصارا لوقت المواطن وجهده.

وقال إن المشهد الرقمي الذي تعيشه السعودية هو نتاج التوجيه المستمر للقيادة الرشيدة لتحقيق رفاهية المواطن ووضع المملكة في منصات الريادة العالمية، انسجاما مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية السعودية 2030، مبينا أن اللقاء فرصة للتعرف على السجلات والقيود المدنية وخطة التحول الإلكتروني في دائرة الأحوال المدنية والجوازات.

وأضاف العوين، أن وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية، مكنت المواطن السعودي من عرض واستعراض شهادة الميلاد وشهادة الوفاة إلكترونيا، وأنها تسعى للوصول إلى المواطنين السعوديين ضمن (تجمعاتهم السكانية) وخاصة في القرى البعيدة عن مكاتب الأحوال المدنية، من خلال عدة مبادرات تنفذها لخدمتهم مثل (نأتي إليك) ومبادرة (موجودين)، لافتا إلى أن الوكالة توسعت في تقديم خدماتها من خلال إنشاء مكاتب الأحوال المدنية في الأسواق التجارية.

و حضر اللقاء كبار موظفي الأحوال المدنية في السعودية تركي العبيد، وظافر العمري، وسامي الدحيم ، وفيصل الدوسري، وابراهيم آل عوض، و كبار موظفي دائرة الأحوال المدنية والجوازات.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق