طرح عطاءات “عمالة مكثفة” في 9 بلديات خلال كانون الثاني وشباط

هلا أخبار – نظمت وزارة الادارة المحلية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ورشة تعريفية للمقاولين المصنفين ضمن الفئات الثالثة والرابعة اختصاص إنشاء الأبنية وإنشاء وصيانة الطرق حول كيفية تقديم العطاءات باستخدام أسلوب العمالة المكثفة والتي سيتم طرحها خلال كانون الثاني الحالي وشباط المقبل.

وتهدف هذه العطاءات التي تشمل مناطق 9 بلديات هي: برقش، المعراض، كفرنجة، ذيبان، الجيزة، الحلابات، الصالحية ونايفة، صبحا والدفيانة، وأم الجمال، الى تحسين البنية التحتية ضمن هذه المناطق وبما يتناسب مع الخطط التنموية لهذه البلديات، وتوفير فرص العمل قصيرة المدى للأردنيين والسوريين، وذوي الإعاقة باستخدام أسلوب العمالة في المرحلة السادسة من مشروع العمالة المكثفة في الأردن والممول من الحكومة الألمانية من خلال البنك الألماني للتنمية وإعادة الإعمار.

وحضر الورشة التي أقيمت في نقابة المقاولين مندوبون عن 70 شركة مقاولات أردنية.

وأكد نائب نقيب المقاولين فؤاد الدويري خلال افتتاح الورشة، ان أسلوب العمالة المكثفة وفر فرصة للمقاوليين للمشاركة في هذه المشاريع التي تخدم الواقع البيئي وتسهم بشكل كبير في بناء قدرات المقاولين الأردنيين من خلال تدريبات وبرامج تطور من مهاراتهم وتساعدهم في تنفيذ المشاريع وبما يعود بالنفع على المجتمع المحلي.

من جهتها، قالت مديرة إدارة النفايات في وزارة الإدارة المحلية، المهندسة رائدة العوران، إن مشروع العمالة المكثفة يهدف إلى زيادة الدخل قصير الأجل وتحسين الظروف المعيشية للعمال في المناطق الأقل حظا من خلال العمل اللائق والمأجور، كما يزود الشباب الأردني والسوري بمهارات تساعدهم على تأمين فرص عمل متوسطة وطويلة الأجل، ويساعد البلديات المشاركة في مواجهة الأعباء المتعلقة بالبنية التحتية.

وأشارت إلى أن الجهد المشترك مع وزارة الإدارة المحلية يهدف إلى إيجاد فرص عمل لائقة قصيرة الأجل لـ 1250 شخصا، واستحداث 110 آلاف يوم عمل مدفوع الأجر بنسبة 50 بالمئة للأردنيين و50 بالمئة للسوريين بما في ذلك نساء وذوو إعاقة من خلال بناء وإعادة تأهيل وصيانة البنية التحتية المجتمعية البلدية باستخدام أسلوب العمالة المكثفة.

ولفتت إلى أن اختيار هذه البلديات جاء بعد عملية تنافسية دقيقة وضمن معايير تقييم محددة تضمنت المعايير المالية والفنية والبيئية، ومدى مشاركة المجتمع المحلي، وضمن أقصى قدر من الاحتراف والشفافية وبدعم من وزارة الإدارة المحلية.

وبينت أن قيمة التمويل للمرحلة السادسة من المشروع بلغت 18 مليون يورو تنفذ على 24 شهرا.

يشار إلى أن مشروع العمالة المكثفة في الأردن بدأ عام 2016 استجابة لأزمة اللاجئين السوريين ولمساعدة الحكومة في مواجهة التحديات المتعلقة باللجوء السوري، حيث يركز على زيادة فرص العمل قصيرة الأجل من خلال تحسين البنية التحتية والبيئة وتزويد الشباب بمهارات ستدعمهم في العثور على فرص عمل طويلة الأجل.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق