لجنة نيابية تؤكد ضرورة دعم ريادة الأعمال والإبداع

هلا أخبار – أكد رئيس لجنة الاقتصاد الرقمي والريادة النيابية هيثم زيادين، أهمية ريادة الأعمال والإبداع، وضرورة توفير المقومات الداعمة لهذا القطاع، وتشجيع أصحاب الفكر النيّر والمواهب المبدعة، لما لها من دور رئيس في تحقيق التنمية المستدامة ورفد الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك خلال لقاء عقدته اللجنة اليوم الخميس مع مجموعة من الرياديين في قطاع التكنولوجيا، بحضور مؤسس مركز تطوير الأعمال BDC نايف استيتية.

وقال زيادين إن جلالة الملك عبدالله الثاني يحرص في جميع المحافل وكتب التكليف السامي للحكومات المتعاقبة، على دعم الشباب وتعزيز ريادة الأعمال وتوفير المناخ المحفّز على الإبداع، مشيرا إلى أن الأردن يتمتع ببنية تحتية متينة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما لديه أنظمة وتشريعات داعمة للابتكار والابداع ما جعله منطقة جذب للمستثمرين في هذا القطاع.

ولفت زيادين إلى أن عددا كبيرا من الشركات المرموقة والعالمية بدأت بفكرة صغيرة وكبرت حتى وصلت إلى ما نراه اليوم من شهرة عالمية.

من جهتهم، عبر أعضاء اللجنة النواب الحضور، محمد الشطناوي، وفليحة الخضير، وأسامة القوابعة، عن دعم اللجنة للرياديين في قطاع التكنولوجيا، وكافة القطاعات والسعي لتذليل المعيقات التي تواجههم، وإيصال رسائلهم للحكومة من أجل حلها وتشبيكهم مع المؤسسات سواء في القطاع العام أو الخاص المهتمة في هذه المجالات لتطوير أفكارهم ومشاريعهم وتبنيها.

وأشادت اللجنة بجهود مركز تطوير الأعمال في دعم ريادة الأعمال في الأردن، وحصوله على المركز الأول على مستوى العالم في أسبوع الريادة العالمي.

بدوره، قال استيتية إن قصص نجاح الرياديين الذين استفادوا من برامج مركز تطوير الأعمال تساهم في تحقيق رؤية التحديث الاقتصادي التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، والتي تهدف إلى جعل الشباب الأردنيين شبابا يستحدث فرص العمل وليس باحثًا عنها، والتي هي إحدى مرتكزات رؤية التحديث الاقتصادي، كما تساهم هذه القصص في تعزيز روح المبادرة والابتكار لدى الشباب، ورفع معدلات ريادة الأعمال في الأردن.

من ناحيتهم، استعرض أصحاب المشاريع الريادية والمستفيدين من برامج مركز تطوير الأعمال من مختلف محافظات المملكة، تجاربهم الناجحة ودور حاضنات الأعمال التي ينفذها المركز، وكيفية تعميم القصص والنجاحات لكل الشباب الأردني.

كما اطلعوا اللجنة على بعض التحديات والمعيقات التي تحد من الإبداع.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق