محاضرة حول “الشائعة في الحروب” في اتحاد الكتاب

هلا أخبار – أكد الباحث الدكتور عاطف العساكرة، في محاضرة ألقاها مساء أمس السبت، في اتحاد الكتاب الأردنيين، بعنوان “الشائعة في الحروب – قطاع غزة مثالاً”، صعوبة السيطرة على الشائعات في الحروب، مشيرا إلى أن مطلقي الشائعات يهدفون إلى تشويه الحقائق.

وطرح العساكرة في المحاضرة التي أدارها المحامي ضيف الله وريكات، عدة أمثلة على الشائعات الهدامة التي أطلقها جيش الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه المستمر على قطاع غزة، منذ السابع من تشرين الأول الماضي، في محاولة منه إلى تقويض قدرة المقاومة، وإثبات انتصاره على الأرض، وهو الأمر الذي لم ولن يتحقق.

وقال إن الشائعات تعتبر من أهم الأسلحة التي يتم استخدامها في الحروب نفسياً، بهدف التأثير على الشعوب، لتفقد قدرتها على الصمود والمقاومة، وهو ما تستخدمه اسرائيل يومياً، للتغطية على عدوانها الوحشي وحرب الإبادة التي تقوم بها في غزة، مستهدفة الأبرياء والنساء والأطفال، مصدرة للعالم، أنها تقضي على قيادات المقاومة الفلسطينية.

وأوضح، أن منصات التواصل الاجتماعي، ساهمت في فضح كذب جيش الاحتلال، حيث ساهم تصوير النشطاء الفلسطينيين للجرائم الإسرائيلية في فضحهم حول العالم.

وأشار العساكرة، الى أن عملية “طوفان الأقصى”، استطاعت هزيمة الشائعات التي تسخدمها اسرائيل ومن ورائها أميركا، حول الصاق تهم الارهاب والتخلف بالعرب، مؤكداً أن الصورة الحقيقية بدأت بالتوضح أمام الشعوب الغربية، الذين أصبحوا غير موافقين على ما تقوم به حكوماتهم من دعم للكيان الصهيوني.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق