المعايطة: نسخّر قدراتنا كافّة لمحاربة المخدرات بتنسيق عالٍ مع القوّات المسلّحة

تعزيز العمل الاجتماعي وتكثيف برامج التوعية والشراكة الفاعلة مع المواطن أولوية ونهج عمل

هلا أخبار – زار مدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة، اليوم قيادة أمن إقليم الشمال، إذ اطّلع على أبرز الجهود والواجبات التي تضطلع بها وأبرز الإحصائيات الجرمية والمرورية في الإقليم.

ونقل اللواء المعايطة تحيات جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني لمنتسبي قيادة الإقليم كافّة، مثنياً على الجهود التي يقومون بها والخدمات المُقدمة للمواطنين من مختلف التشكيلات والوحدات وفق منظومات العمل الجماعي كلٌّ ضمن مجالات اختصاصه.

وأكّد مدير الأمن العام ،بأننا مستمرون في حربنا ضد آفة المخدرات وتجّارها ومروجيها لحماية المجتمع من آثارها السلبية الخطرة على المجتمع والفرد، ونسخّر لتلك الغاية الإمكانات كافّة، والقدرات لمواصلتها والوقوف في وجه كل من يحاول المساس بأمن المجتمع .

ووجّه مديريات الشرطة كافّة، ضمن إقليم الشمال والتي تُحاذي باختصاصاتها المناطق الحدودية لمواصلة العمل والتنسيق ومساندة الجهود كافّة، التي تبذلها القوّات المسلّحة الأردنية– الجيش العربي، على مدار الساعة على طول الشريط الحدودي لمنع ومحاربة أشكال التهريب كافّة، وما يسببه من تهديد على الأمن الوطني.

وأشار إلى مواصلة تنفيذ رؤى وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوّات المسلّحة، لتجويد وتحديث منظومات العمل الأمني والشرطي والخدمات المُقدمة عبر إدارات ووحدات الأمن العام المختلفة ونسخر إمكاناتنا كافّة لتلك الغاية.

وشدّد اللواء المعايطة على ضرورة تطوير مفاهيم الشرطة المجتمعية والتواصل الدائم مع المجتمعات المحلية من خلال مديريات الشرطة والمراكز الأمنيّة التي تعزز الشراكة مع المواطنين كجزءٍ أصيل في العملية الأمنيّة .

واستمع مدير الأمن العام لإيجاز قدَّمه قائد أمن إقليم الشّمال، أبرز خلاله أهم الخطط والجهود المبذولة وإحصائيات العمل في مديريات الشرطة والمراكز الأمنيّة والوحدات الأخرى.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق