60 ألف مواطن منتسبون للأحزاب في الأردن

هلا أخبار – دعت رئيسة لجنة الريف والبادية النيابية، عبير الجبور، إلى ضرورة تحفيز وتعزيز مشاركة أبناء الريف والبادية في الحياة السياسية، والانضمام إلى الأحزاب، والانتخابات اقتراعًا وترشحًا.

وقالت، خلال ترؤسها اجتماعًا للجنة، عقدته اليوم الأربعاء، بحضور وزير الشؤون السياسية والبرلمانية حديثة الخريشة، إن هذا الاجتماع جاء تنفيذاً وترجمة لتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني بمأسسة العلاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، عبر التعاون والتكامل بخدمة المواطن، وتحفيزه عبر توسيع مشاركته بالحياة السياسية، وتعريفه بقانوني الانتخاب والأحزاب.

واطلع النواب خلال الاجتماع، على الدور الذي تقوم به وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية بالتعريف بقانون الانتخاب والأحزاب لأبناء الريف والبادية.

من جهتهم، أشار النواب: فايز بصبوص، توفيق المراعية، أسماء الرواحنة، هادية السرحان، راشد الشوحة، إلى أهمية بث رسائل طمأنينة وتوعية لأفراد المجتمع حول المشاركة الحزبية والسياسية.

ودعوا الحكومة إلى ضرورة ترجمة التوجيهات الملكية الضامنة للشباب، وتوسيع حواراتها معهم، وتكثيف الزيارات الميدانية للمناطق والمحافظات، سيما الريف والبادية، لرفع مستوى الوعي لدى أبناء تلك المناطق بأهمية الانخراط بالعمل السياسي والحزبي.

بدوره، قال الخريشة إنه تم تشكيل لجنة وزارية لمتابعة عملية التحديث السياسي، فيما عدلت مؤسسات التعليم العالي مواد التربية الوطنية، وبوشر بتدريسها في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2023/2024.

وأضاف أن الوزارة عملت على نشر التوعية حول قانوني الأحزاب والانتخاب، عبر عقد عدة لقاءات حول ذلك، في مختلف مناطق المملكة، وتزويد مجلس الوزراء بنتائج تلك اللقاءات.

وأشار الخريشة إلى أن مجموع المنتسبين للأحزاب، بُعيد إقرار قانون الأحزاب، وصل لــ60 ألف مواطن، ينضمون لـ30 حزبًا، فيما كان عددهم 22 ألف، ينضمون إلى 54 حزبًا، قبل إقرار هذا القانون.

وأوضح أن الأحزاب جاهزة لخوض الانتخابات النيابية المقبلة، قائلًا إن الأحزاب قادرة على تقديم برامجها، حيث شهدت الساحة السياسية خلال العامين الماضيين، تأسيس أحزاب جديدة بسبب قناعة المواطنين بجدوى التشريعات التي تعزز وتفعل الحياة السياسية.

وأضاف الخريشة في الوقت نفسه “أن هناك محافظتين ما تزالان نسب الانتساب فيها إلى الأحزاب غير مقنعة وقليلة جدًا”، مبينًا أن مناطق الريف والبادية تحظى باهتمام حكومي عبر تكثيف ورفع مستوى الخدمات فيها، وتلمس احتياجات قاطنيها للحد من الهجرات.

وتابع أن مناطق الريف والبادية لديها تفاعل كبير مع القضايا السياسية، مقارنة بالمناطق الأخرى، عازيًا سبب ذلك إلى نسبة المشاركة في العملية الانتخابية.

وشدد الخريشة على أن الأردن دولة تحترم تعددية، وكل التوجهات والرؤى، لافتًا إلى أن ما يميز المرحلة المقبلة هو تخصيص 41 مقعدًا من مقاعد مجلس النواب للأحزاب، وستزيد هذه الحصة لتصل إلى 50 بالمئة، في المرة التي تليها، ثم 65 بالمئة للمترشحين من القوائم الحزبية بعد ذلك.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق