ولي العهد: الأردن يطمح لأن يكون قوة صاعدة في المشهد التكنولوجي العالمي

هلا أخبار – رعى سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، اليوم الخميس، إطلاق منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأردني السنغافوري، بحضور سمو الأميرة رجوة الحسين.

وأكد سمو ولي العهد أهمية توحيد مساعي البلدين في تحقيق التميز التكنولوجي، لافتا إلى دور المنتدى، الذي تعقده وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والسفارة الأردنية بسنغافورة بالتعاون مع اتحاد الأعمال السنغافوري وجمعية SG Tech السنغافورية، في هذا المجال.

وأوضح سموه أن الأردن يطمح لأن يكون قوة صاعدة في المشهد التكنولوجي العالمي، لافتا إلى أهمية التحول الرقمي وريادة الأعمال في تعزيز الإبداع وتحويل الأفكار إلى واقع.

وبين سمو ولي العهد أن التقارب بين المواهب التكنولوجية الأردنية والسنغافورية يعد جسرا يربط بين البلدين ويعزز أوجه التعاون من أجل المنفعة المتبادلة.

ودعا سموه، خلال إطلاق المنتدى، رجال الأعمال والخبراء والمديرين التنفيذيين إلى زيارة الأردن للاطلاع على قطاع تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال المليء بالطاقات والمواهب الأردنية.

وقال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة في كلمة له في المنتدى، إن الأردن يرفد القطاع التكنولوجي بعدد كبير من المواهب الشابة والمتعلمة والمتمكنة، وهذا ما تحرص العديد من الشركات العالمية على الاستفادة منه، خصوصا وأن المملكة تخرّج أكثر من 8000 طالب في التخصصات المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات كل عام.

وأضاف الهناندة أن الوزارة حريصة على استقطاب الشركات السنغافورية لبدء استثماراتهم في الأردن، مشيرا إلى أهمية برنامج  Jordan Source في مساعدة الشركات على الاستفادة من الإمكانات الاستثنائية للأردن كمركز عالمي لتكنولوجيا المعلومات.

وشارك في المنتدى ما يقارب 150 ممثلا لشركات ناشئة في سنغافورة وشركات متخصصة في التقنيات البيئية، وست شركات أردنية ناشئة تقدم دعما فنيا لشركات عالمية في قطاعات مثل الألعاب والتعليم الرقمي والصناعات الإبداعية.

واشتمل المنتدى على عروض تقديمية لشركات التكنولوجيا الأردنية البارزة، ونقاشات مثمرة تهدف إلى جلب الشركات العالمية إلى الأردن من خلال عرض القدرة التنافسية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمملكة، وقصص نجاح شركات أردنية ناشئة.

كما تضمن المنتدى عرضا تقديميا موسعا لبرنامج “جوردان سورس JordanSource” الذي رعى سمو ولي العهد إطلاقه في عام 2021، للترويج للأردن كمركز عالمي للابتكار والاستثمار في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويأتي انعقاد المنتدى استمرارا لسلسلة الجولات الترويجية التي يجريها البرنامج الرامية إلى جلب الاستثمارات، حيث جرى خلاله بحث أوجه الشراكة مع الشركات السنغافورية وسبل التوسع في الشرق الأوسط عبر الأردن.

وجرى على هامش الحفل توقيع مذكرة تفاهم بين معهد الدراسات المصرفية الأردني وأكاديمية التكنولوجيا المالية السنغافورية.

وحضر المنتدى وزيرة التخطيط والتعاون الدولي زينة طوقان، والسفير الأردني في سنغافورة سامر النبر، ومدير مكتب سمو ولي العهد الدكتور زيد البقاعين.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق