إدارة سجن الدامون تمارس عقوبات انتقامية بحق الأسيرات الفلسطينيات

هلا أخبار – كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين اليوم الأحد، تفاصيل عقوبات انتقامية وقمع وحشي، تتعرض له المعتقلات الفلسطينيات داخل سجن الدامون الاسرائيلي، منذ 7 تشرين الأول الماضي.

وقالت الهيئة في بيان اليوم الأحد، إن إدارة سجون الاحتلال قامت منذ اليوم الأول لأحداث غزة، بالهجوم على غرف المعتقلات وعزلهن، وأغلقت الكانتين، وقلصت ساعات الاستحمام، وعزلت المعتقلات عن العالم الخارجي، ومنعت زيارة الأهل أو الاتصال بهم، واوقفت زيارة المحامين، وسحبت جميع الأجهزة الكهربائية والراديو والتلفاز.

يشار إلى أن عدد المعتقلات الفلسطينيات في سجن الدامون الاحتلالي بلغ 87 معتقلة، 54 منهن من قطاع غزة، و11 أسيرة من أراضي عام 1948، و3 معتقلات من القدس، و19 من محافظات الضفة الغربية.

وفي السياق، أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، بوقف بناء عدد من المنازل الفلسطينية وإزالة بيوت متنقلة “كرفانات”، في قرية فروش بيت دجن شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وقال رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن، عازم حج محمد في بيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وشرعت بتوزيع إخطارات بوقف بناء لمنازل وإزالة كرفانات، بذريعة عدم الترخيص من قبل سلطات الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال، هدمت عددا من المنازل والمنشآت قبل أسابيع في القرية، ووزعت أخيرا عشرات الإخطارات بالهدم ووقف البناء في القرية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق