الغذاء والدواء: نعمل على تعزيز الأمن الغذائي في معان

هلا أخبار – بحث مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور نزار مهيدات اليوم الأحد، مع محافظ معان الدكتور فيصل المساعيد سبل تعزيز الأمن الغذائي وآخر مستجدات العمل والتنسيق المشترك لضمان مأمونية وجودة الغذاء في المحافظة.

وأكد مهيدات، أن المؤسسة تعمل على تطوير منظومة التفتيش وتنفيذ الخطط الرقابية والتوعوية على أتم وجه، لتعزيز الأمن الغذائي في المحافظة، مثمنا الجهود التشاركية الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي لا سيما مع تداعيات الحرب في غزة، من حيث توفر المواد الغذائية وضمان السلامة والجودة، وتعزيز سلاسل التوريد والشحن، وتشجيع المنتج المحلي وبما يلبي الاحتياجات المحلية، وإيصال المساعدات الإنسانية للأشقاء في قطاع غزة بشكل عاجل ومستدام.

من جهته أكد المساعيد، دور المؤسسة في توفير الغذاء والدواء السليمين للمواطنين من خلال الإجراءات المتبعة في الرقابة على الأسواق، إذ أن محافظة معان ذات مساحة شاسعة وفيها العديد من المنشآت الصناعية والتجارية والسياحية التي تحتاج إلى وجود فريق متكامل من المؤسسة لضمان جودة الأغذية المقدمة للمواطنين، مؤكدا أهمية العمل المشترك مع المؤسسة و متابعة الاستعداد والجاهزية لدعم كوادر المؤسسة والمشاركة في أية واجبات تقتضيها طبيعة العمل.

وفي السياق، أطلق مهيدات أثناء لقائه ممثلي القطاع التجاري وقطاع الصيادلة بغرفة تجارة وصناعة معان، وبحضور رئيس الغرفة خالد كريشان وأعضائها ومديرتها رائدة ابو كركي، وعدد من المسؤولين وممثلي الأجهزة الأمنية؛ الحملة التوعوية للقطاع الغذائي لضمان توفير غذاء آمن وصحي استعدادا لشهر رمضان المبارك، مشيرا إلى أن الحملة تتضمن ورشات توعوية في مختلف محافظات المملكة، إذ تم تصنيف المخالفات الأكثر تكرارا وتسجيلا خلال رمضان الماضي 2023 ، وتصميم البرامج والمحاضرات التوعوية الخاصة بالحملة بناء عليها لتفادي تكرارها خلال رمضان المقبل .

ولفت إلى أن المؤسسة باشرت اليوم تنفيذ أولى الورشات التوعوية للعاملين في المنشآت الغذائية في البترا، وستنفذ ضمن الحملة ورشة توعوية مماثلة في محافظة معان والمحافظات الأخرى خلال الفترة القريبة ، مؤكدا على نهج العمل الذي تتبناه المؤسسة لتعزيز التعاون مع القطاع الخاص والاطلاع على واقع الحال ميدانيا، ودراسة سبل الدعم الممكنة وتذليل التحديات القائمة لدى قطاع تجارة المواد الغذائية، وتيسير استيراد المواد الغذائية مع ضمان أعلى معايير الجودة لتوفير مخزون آمن من هذه المواد بما في ذلك السلع والمواد الغذائية الأساسية وتوفير بدائل متنوعة خلال شهر رمضان وعلى مدار العام.

وأشاد مهيدات بالجهود التشاركية الوطنية وجهود قطاع تجارة المواد الغذائية بالمملكة الذي أثبت تفوقه وقدرته على تلبية وتغطية حاجة السوق المحلي من مختلف السلع الأساسية رغم الأحداث في المنطقة، مما انعكس على توفير مخزون آمن من المواد الغذائية.

من جانبه أشار كريشان، إلى أن هذا اللقاء يأتي ترجمة لرؤى جلالة الملك ودعوته إلى التشاركية بين مختلف القطاعات، للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مؤكدا أهمية هذا القطاع الذي يلامس حياة المواطن وسلامة الدواء والغذاء وسلامة المواطن.

ودعا إلى أهمية إيجاد فرع متكامل للمؤسسة في مدينة معان لتقديم الخدمات إلى قطاع الغذاء والدواء نظرا للحاجة الماسة له.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق