غارات أميركية بريطانية جديدة تستهدف غرب اليمن

هلا أخبار – استهدفت غارات أميركية بريطانية جديدة محافظة الحديدة في غرب اليمن، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية الأحد، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وأفاد موقع “أنصار الله” بـ”غارات جوية لطيران العدوان الأميركي البريطاني على الحديدة”، ونقل عن مصدر أمني قوله إن “طيران العدوان استهدف جبل جدع بمديرية اللحية” في محافظة الحديدة.

وأضاف أن “طيران العدوان الحربي والتجسسي حلّق بكثافة في سماء محافظة الحديدة”.

وفجر الجمعة شنّت القوات الأميركية والبريطانية عشرات الغارات على مواقع عسكرية عديدة في العاصمة صنعاء ومحافظات الحديدة وتعز وحجة وصعدة.

وفجر السبت، استهدف الجيش الأميركي مجدّدًا قاعدة جوية في صنعاء.

وتأتي الضربات ردًا على هجمات نفّذت في الأسابيع الماضية واستهدفت سفنًا تجاريّة يشتبه بأنّها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئ إسرائيلية، قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي عند الطرف الجنوبي للبحر الأحمر، تضامنًا مع قطاع غزة الذي يشهد حربًا منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

ونشرت دول غربية على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا بوارج في البحر الأحمر وشكلت واشنطن تحالفًا بحريًا دوليًا لحماية الملاحة في المنطقة الاستراتيجية التي تمرّ عبرها 12% من التجارة العالمية.

ووجّهت واشنطن ولندن تحذيرات متكررة من “عواقب” ما لم تتوقف الهجمات على السفن، قبل شنّهما ضربات.

وتثير الضربات على اليمن مخاوف من توسّع رقعة النزاع في قطاع غزة.

 

ا ف ب + هلا أخبار





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق