إعادة افتتاح أقدم مركز أمني في الأردن للعمل كسرية للهجّانة

هلا أخبار – رعى مدير الأمن العام اللواء الدكتور عبيد الله المعايطة اليوم الاثنين، الفعالية التي أقامتها وحدة الهجّانة بمنطقة باير في محافظة معان بمناسبة يوم الشجرة، والتي تأتي ضمن المبادرة الوطنية لزراعة 10 ملايين شجرة في مختلف مناطق المملكة.

كما شهد مدير الأمن العام، إعادة افتتاح أقدم مركز أمني في الأردن (مركز باير) للعمل كسرية للهجّانة بعد إعادة تأهيله وترميمه.

وقال اللواء المعايطة، إنّ مديرية الأمن العام تسعى إلى بذل المزيد من الجهود الهادفة إلى زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة، والحث على زراعة الأشجار والنباتات، وبما يضمن الحفاظ على المكونات البيئية التي تتصل بالطبيعة الأردنية، وتعزيز استدامتها، لرفع مستوى مسؤولية المجتمع تجاه البيئة، والحد من التلوث البيئي بشكل عام.

وأكّد مدير الأمن العام، أهمية اختيار صحراء باير هذا العام لتنظّم هذه الفعالية لما لتلك المنطقة من أهمية تاريخية للأمن العام، بوجود أول مركز أمني فيها ولتوسيع المبادرة الوطنية لزراعة الأشجار والوصول بها للمناطق الصحراوية التي قلما تحظى بذلك الاهتمام.

وشدد على الأدوار الأمنيّة والقانونية والرقابية التي تبذلها المديرية لحماية البيئة والطبيعة، من خلال وحداتها المتخصصة كالإدارة الملكية لحماية البيئة، التي تحرص على اتخاذ الإجراءات كافّة، الكفيلة بالحفاظ على الثروة الحرجية والزراعية في محافظات المملكة كافّة .

كما نبّه اللواء المعايطة، إلى الدور الكبير الذي تقوم به مديرية الدفاع المدني خلال تعاملها مع ما ينشب من حرائق على اختلاف مسبباتها، والتي تترافق على الدوام مع تنفيذ الخطط وبرامج التوعية والتثقيف البيئي، والأعمال التطوعية.

يشار إلى أن مديرية الأمن العام مستمرة من خلال مختلف تشكيلاتها ووحداتها بزراعة الأشجار في المواقع كافّة التابعة لها، وحماية الموارد الطبيعية والبيئية، وبما يعزز الثروة النباتية في المملكة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق