الغذاء والدواء: اختصار وقت التسجيل يعزز الأمن الدوائي

هلا أخبار – ‎أكد مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء، الدكتور نزار مهيدات أن اختصار الوقت المطلوب لعملية تسجيل الدواء يسهم في تعزيز الأمن الدوائي وإيجاد بدائل علاجية آمنة وفعالة بأسعار تنافسية مناسبة للمواطن وتحقق الوفرة على الخزينة.

وأشار إلى أن توفير دواء آمن وفعال وبأسعار مناسبة للمواطن الأردني هدف وطني تتشارك المؤسسة في تحقيقه بصفتها الجهة الحصرية المسؤولة عن تسجيل الأدوية والرقابة عليها مع شركائها من المؤسسات الأهلية ممثلة بنقابة الصيادلة والقطاع الخاص الممثل باتحاد منتجي الأدوية وجمعية مالكي مستودعات الأدوية وغيرها من الجهات.

‎وأضاف مهيدات، خلال إطلاق أولى الورشات التوعوية المعنية بعرض واقع حال عملية تسجيل الأدوية استضافتها المؤسسة بالتعاون مع نقابة الصيادلة -لجنة العاملين في قطاع تسجيل الأدوية والمستحضرات الصيدلانية اليوم الثلاثاء، أن الهدف من الورشة الموجهة للصيادلة العاملين في قطاع التسجيل من شركات الأدوية المحلية والأجنبية ومستودعات الأدوية هو التعرف على العوامل المحتملة التي قد تتسبب بتأخير عملية تسجيل الأدوية والنواقص والوثائق سواء الأساسية والثانوية للوصول إلى حلول تشاركية وتوصيات تحقق الهدف المنشود وهو تسجيل الدواء بأقصر وقت ممكن وبالتالي توفيره بأفضل الأسعار لغايات تحقيق الأمن الدوائي.

‎ولفت مهيدات إلى أن الأمن الدوائي ما كان ليتحقق إلا بفضل الاستقرار في القوانين والأمن، وبفضل التوجيهات الملكية لجلالة الملك عبدالله الثاني، للمؤسسات الوطنية بتحقيق الأمن الدوائي والغذائي حيث لا يخلو خطاب لجلالته في أي محفل اقتصادي من ذكر الغذاء والدواء باعتبار الأمن الغذائي والدوائي جزء لا يتجزأ من الأمن الوطني ولما أثبتته هذه القطاعات من قدرات نوعية في التصنيع وتوفير فرص عمل ودعم الاقتصاد الوطني.

وأعرب عن شكره لنقابة الصيادلة لتنفيذ اقتراح عقد الورشة خلال اجتماع لجنة تسجيل الأدوية في نقابة الصيادلة وبمشاركة المؤسسة.

‎من جهته ثمن مندوب نقيب الصيادلة، عضو مجلس نقابة الصيادلة الدكتور وصفي نوافلة دعم المؤسسة المتواصل للصناعات الدوائية ودعوة ممثلي ما يزيد عن 200 شركة دوائية لإيجاد الحلول الكفيلة بتعزيز الأمن الدوائي وتسريع عملية تسجيل الأدوية.

‎وقالت رئيس لجنة العاملين في قطاع تسجيل الأدوية والمستحضرات الصيدلانية في نقابة الصيادلة، الصيدلانية هانية شموط إن هدفنا الوصول للأمن الدوائي تحت مظلة واحدة ممثلة بالمؤسسة العامة للغذاء والدواء التي أتاحت فرصة لقاء الصيادلة العاملين في قطاع التسجيل مع الكادر المميز في المؤسسة للحوار بشفافية، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية نحو الحفاظ على دور الأردن الريادي وصدارته في مجال الأدوية.

‎وتضمنت الورشة التي جاءت بتنسيق من مستشار المدير العام وضابط ارتباط المؤسسة في اللجنة الصيدلانية إسراء الزعبي، محاضرات قدمها الصيادلة المختصون في المؤسسة مديرية الدواء -قسم تسجيل الأدوية، منها محاضرة حول نواقص استلام وتسجيل ملف الدواء قدمتها رئيسة قسم التسجيل الصيدلانية أحلام عبد العزيز، وأخرى حول نواقص تسجيل ملف الدواء الأصيل قدمها رئيس شعبة الأدوية الجديدة الصيدلانية غدير الشيخ سالم، ومحاضرة حول نواقص اعتماد ملف الموقع التصنيعي قدمها رئيس شعبة اعتماد المواقع التصنيعية الصيدلانية ريم نعيمات، بالإضافة إلى محاضرة حول نواقص اعتماد ملف الأمصال والمطاعيم قدمها رئيس شعبة الأمصال والمطاعيم الصيدلانية سونا هباهبة.

‎كما تضمنت محاضرة حول نواقص تسجيل ملف الدواء الذي له مثيل قدمتها الصيدلانية أمينه حاج حسين من قسم التسجيل، ومحاضرة حول النواقص المتعلقة بملفات دراسة المعاملات على الأدوية التي لها مثيل المسجلة قدمتها رئيس شعبة الأدوية التي لها مثيل الصيدلانية مريم فوريكي، ومحاضرة حول النواقص المتعلقة بملفات دراسة المعاملات على الأدوية الأصيلة المسجلة قدمها رئيس شعبة الأدوية البيولوجية الصيدلاني عدي السلمان، إضافة إلى محاضرة حول نواقص اعتماد ملف التكافؤ الحيوي قدمتها الصيدلانية إيناس حجة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق