ديوان المحاسبة: خطة استراتيجية سيتم إعلانها الشهر الحالي

هلا أخبار – زار وفد من البنك الدولي اليوم الخميس ديوان المحاسبة في إطار زيارته للمملكة، التقى خلالها رئيس الديوان الدكتور راضي الحمادين والأمين العام بالوكالة سامر مدانات.

وقدم الحمادين شرحاً مفصلاً للوفد عن مراحل تأسيس الديوان والإطار الدستوري والقانوني الذي يحكم عمله، إضافة إلى الجهات الخاضعة لرقابته وأنواع التقارير التي يعدها وعلاقة الديوان مع السلطة التشريعية والهيكل التنظيمي وعدد المراقبات الميدانية الذي يصل إلى 33 مراقبة، مؤكداً ان الديوان يدقق ما مجمله 13 مليار دينار من خلال 320 مدققاً في حين أن ميزانية الديوان السنوية تبلغ 8.7 مليون دينار.

كما قدم الحمادين للوفد الضيف الذي ترأسه رولاند لومي، رؤيته للخطة الاستراتيجية التي سيتم إعلانها خلال الشهر الحالي والمحاور الأساسية التي تحتويها، لافتاً إلى أن الخطة ستركز على تطوير آلية إعداد التقرير السنوي وإعداد الملخص التنفيذي الذي سيسهل على المواطن قراءة وفهم التقارير الرقابية، وكذلك التركيز على بناء القدرات والدور الاستشاري الذي يقدمه الديوان للجهات الخاضعة للرقابة، إضافة إلى الاستمرار بخطة التحول الرقمي والتركيز على التدقيق الالكتروني والأنظمة المحوسبة.

وأشار الحمادين، إلى أن الديوان سيقوم خلال العام الحالي بالتعاون مع وزارة المالية على وضع خطة لمراجعة وحدات الرقابة الداخلية في الجهات الخاضعة لرقابة الديوان بهدف تعزيز دورها الفاعل حتى يتم الانسحاب الكلي من التدقيق المسبق والمشاركة في العطاءات بصفة مراقب (والتي تزيد قيمتها عن عشرين ألف دينار)، إضافة إلى السير قدماً في الانتقال إلى أساس الاستحقاق بدلاً من الأساس النقدي.

وشدد الحمادين على أن الديوان يتمتع باستقلالية تامة في وضع خطط التدقيق ولا تتدخل اية جهة في عمله، مؤكداً بأن عملية التحديث والتطوير التي تجري حالياً في الديوان ستؤدي إلى نقله نوعية في العمل الرقابي خلال الفترة القريبة المقبلة.

من جانبه، أكد ممثل البنك الدولي في عمان جاد مزاهرة على التعاون الوثيق ما بين البنك الدولي وديوان المحاسبة، مستشهداً بالمشاريع والبرامج المشتركة بين الجانبين، خاصة في مجال رقابة الأداء والتدقيق البيئي والتدقيق على البلديات، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد زيادة في التعاون بين الجانبين.

وشكر الحمادين البنك الدولي ووزارة التخطيط والتعاون الدولي على الدعم المستمر الذي يقدمانه لديوان المحاسبة والذي تجلى من خلال المشاريع المشتركة التي تم تنفيذها والدورات التدريبية التي تم توفيرها لمدققي الديوان، لافتاً إلى أن الديوان يدقق القروض والمساعدات الدولية المقدمة للحكومة من قبل صندوق النقد والبنك الدوليين.

وفي نهاية الاجتماع، أجاب الحمادين على استفسارات الوفد الضيف والتي تعلقت بالجوانب الفنية والتقنية لآلية عمل الديوان، وخطط الديوان في التركيز خلال المرحلة المقبلة على رقابة الأداء وقضايا التنمية المستدامة والمناخ.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق