الكرك: مختصون يدعون إلى بناء القدرات الوطنية في الأمن السيبراني

هلا أخبار – دعا خبراء ومختصون في محافظة الكرك، إلى ضروة تكاتف الجهود لبناء القدرات الوطنية في مجال الأمن السيبراني من خلال تقديم البرامج التعليمية والتدريبية المتنوعة التي تشجع على الابتكار والتطوير والاستثمار في هذا المجال.

وأكدوا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، ضرورة تهيئة البيئة المناسبة التي تُعزز تطوير الكفاءات السيبرانية من خلال تنظيم دورات للمتخصصين لمساعدتهم وتشجيعهم على محاربة أي هجوم إلكتروني تدخلي، وتمكينهم من التعامل معه بأسلوب إداري وفني مدروس.

ودعا منسق هيئة شباب كلنا الأردن عدي الحمايدة، إلى ضروة إطلاق معسكرات شبابية وطلابية تستهدف خريجي الأمن السيبراني، وإخضاعهم لتدريبات فنية لتطوير مهاراتهم لمعرفة طرق مواجهة الهجمات والإختراقات السيبرانية والتصدي لها، لتمكينهم من إيجاد فرص عمل تتناسب مع متطلبات سوق العمل.

بدوره، أشار مهندس الحاسوب والشبكات إبراهيم العرود، إلى أبرز التحديات التي تواجه الأمن السيبراني، وهي زيادة تعقيدات الهجمات السيبرانية التي أصبحت تعتمد على استخدام الذكاء الاصطناعي والأدوات والبرمجيات المتطورة، لا سيما أن هناك ضعفا في الوعي والتثقيف في مجال الأمن السيبراني لدى معظم فئات المجتمع.

من جهته، قال المحامي فايز الذنيبات، إن حماية الأمن السيبراني تتطلب وجود ضوابط ومعايير ومتابعة للالتزام بها، إلى جانب نشر الوعي المجتمعي، عبر الحملات التوعوية وصولا إلى تحقيق النضج لضوابط الأمن السيبراني عند الأفراد والقطاعات والجهات الوطنية.

إلى ذلك، أشار التربوي عطاالله الحباشنة، إلى ضروة تمكين طلبة المدارس من تطوير مهارات البحث، والعمل الجماعي، وحل المشكلات، إضافة إلى تمكينهم من التكيف مع التطورات المستقبلية المتسارعة في مجال الأمن السيبراني من خلال تزويدهم بأسس متينة في مفاهيمه ومبادئه وأساليبه ومنهجياته الأساسية.

من جانبه، أكد عضو الهيئة التدريسية في مركز اللغات في جامعة مؤتة، الدكتور مراد الذنيبات، ضروة تعزيز التعاون في المجالات الأكاديمية العلمية والبحثية بين الجامعات لبناء منظومة فعالة للأمن السيبراني على المستوى الوطني.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق