بطريركية الروم الأرثوذكس تقيم قداسا في الكنيسة البيزنطية بالبترا

هلا أخبار – أقامت بطريركية الروم الأرثوذكس، اليوم الاثنين، خدمة القداس الإلهي في الكنيسة البيزنطية بمدينة البترا الأثرية، وذلك في أول قداس تحتضنه المدينة منذ ما يزيد عن 1400 عام.

وكانت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، هيأت الكنيسة لإقامة الصلوات استعداداً لإدراجها ضمن خريطة الحج المسيحي في المملكة؛ بهدف تنشيط حركة السياحة وتنويع البرامج المقدمة لزوار مدينة البترا الأثرية.

وقال رئيس مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، الدكتور فارس البريزات، إن السلطة تسعى لإدراج الكنيسة البيزنطية في المدينة الوردية على خريطة الحج المسيحي في المملكة، في إطار خططها لتنويع المنتج السياحي في المنطقة.

وأكد الدكتور بريزات أن العيش المشترك بين جميع الأردنيين مسلمين ومسحيين يجسد روح الأخوة بين أبناء الأسرة الواحدة، ويعكس كذلك الوحدة الوطنية الحقيقية التي تميز الأردنيين.

وبين أن السلطة تولي ضمن جهودها أهمية خاصة للسياحة الدينية لزيادة أعداد زوار المدينة الأثرية، وإطالة مدة إقامة السائح فيها؛ لما لذلك من دور كبير في زيادة الأثر الاقتصادي للعملية السياحية، ورفع نسبة إشغال الفنادق، بما يعود بالفائدة على المنطقة ومختلف القطاعات فيها.

وترأس مطران الأردن للروم الأرثوذكس، خريستوفوروس، خدمة القداس بمشاركة عدد من الآباء وراهبات دير السيدة العذراء ينبوع الحياة في دبين، ولجان سيدات الكنائس من مختلف محافظات المملكة.

واستعرضَ خريستوفوروس، خلال كلمتهِ، تاريخ الكنائس في منطقة البترا وازدهار المَسيحية فيها، وما شكلته خلال حقب تاريخية سابقة من مركز للأساقفة.

يشار الى أن الكنيسة البيزنطية في مدينة البترا بنيت عام 450 ميلادي، وتحتوي في وسطها على أعمدةٍ وأرضيّاتٍ فسيفسائيّة مميزة وكتابات باللغة اليونانيّة، وتعتبر من أكبرِ الكنائسِ الموجودةِ في المدينة الاثرية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق