واشنطن: نتعامل مع الهجوم على القوات الأميركية في العراق “بجدية بالغة”

هلا أخبار – أكدت الولايات المتحدة أمس الأحد أنها تتعامل “بجدية بالغة” مع الهجوم على قاعدة تستضيف قوات أميركية غربي العراق.

ونقلت واشنطن تايمز بيانا عن الجيش الأميركي، جاء فيه “إن هجوما بعدة صواريخ بالستية وصواريخ أطلقت على قاعدة عين الأسد الجوية غربي العراق في وقت متأخر السبت، ما أدى إلى إصابات محتملة في صفوف القوات الأميركية.

وقال نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون فاينر “لقد كان هجوما خطيرا للغاية، باستخدام صواريخ بالستية شكلت تهديدا حقيقيا”.

وأضاف فاينر خلال ظهوره في برنامج “هذا الأسبوع” على شبكة (إيه بي سي) “سنرد من خلال إقامة الردع في حالات مماثلة، ومحاسبة الجماعات التي تواصل مهاجمتنا”.

ومنذ منتصف تشرين الأول الماضي، سجلت عشرات الهجمات على حوالى 2500 عسكري أميركي في العراق، وحوالي 900 منتشرين في سوريا مع قوات أخرى من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق