انضمام طائرتين من طراز “امبراير” إلى أسطول الملكية

هلا أخبار – رعى سمو الأمير فيصل بن الحسين اليوم الخميس انضمام أول طائرتين حديثتين من طراز “امبراير E195-E2” إلى أسطول شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية من أصل 8 طائرات ستعمل جميعها لخدمة الخطوط متوسطة وقصيرة المدى.

واستمع سمو الأمير فيصل بن الحسين لدى اطلاعه على الطائرة الجديدة إلى شرح مفصل من نائب رئيس مجلس الإدارة/ الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية المهندس سامر المجالي حول هذا النوع من الطائرات الذي يخدم نقاطا رئيسية حيوية على شبكة الملكية الأردنية وتحويل عمان الى محطة رئيسية في المنطقة وزيادة وتيرة وعدد الرحلات اليومية من خلال استخدام الشركة هذا النوع من الطائرات ذات اقتصاديات التشغيل العالية.

وحضر حفل الاستقبال رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي ونائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان ورئيس مجلس النواب أحمد الصفدي ووزير الداخلية مازن الفراية وعدد من كبار المسؤولين والضيوف والمهتمين بقطاع الطيران.

واستعرض المجالي خطة نمو الأسطول وقال، ان “الملكية الأردنية وفي عامها الستين تدخل مرحلة جديدة من التطور والحداثة وهي ماضية بترجمة خطتها على أرض الواقع، وسيتم متابعة ادخال الطائرات الجديدة للوصول الى 41 طائرة “امبراير E2” من النوعين 195، 190، وطائرات من طراز ايرباص (A320neo ) خلال الأعوام القادمة لخدمة الخطوط متوسطة المدى وطائرات من طراز بوينع “دريملاينر 787-9” للوجهات البعيدة، كما ستعمل على تعزيز شبكتها الجوية وتدشين مدن حيوية لتصل الى 60 وجهة حول العالم، مبديا تفاؤله بالمرحلة المقبلة والعودة الى تحقيق ارباح معقولة في ظل التحديات الحالية.

وأكد المجالي أن دراسات جدوى مستفيضة أجرتها الملكية الأردنية أدت إلى الاستمرار باعتماد نفس أنواع الطائرات العاملة حالياً في الأسطول، حيثُ كان الخيار الأمثل من الناحية المالية وتحقيق أفضل عائد وأقل كلفة تشغيلية؛ كونها تعمل ضمن أسطول الشركة، وذلك من حيث تدريب الطيارين، والمهندسين والفنيين، والدعم الفني واللوجيستي الواسع في المنطقة وفي كافة المطارات التي تشغل إليها الملكية الأردنية، وملاءمة هذه الطائرات مع المتطلبات التشغيلية للشركة لتحقيق الهدف بزيادة الرحلات المجدولة والإضافية لتلبية الطلب المستمر على السفر.

وأشار الى أن الملكية الأردنية قامت بتحديث الشعار الهوية البصرية (Livery) ليكون أكثر عصرية دون تغيير العناصر الرئيسية لهويتنا المرئية والتي نعرضها بفخر على طائراتنا من الأردن الى مختلف بقاع العالم، حيثُ سيعمم التصميم الجديد تدريجيا على باقي طائرات الأسطول بتصميم وألوان أكثر حداثة للبدء بحقبة جديدة من الابداع والريادة في عالم الطيران.

وأضاف، دأبت الملكية الأردنية على تسمية طائراتها بأسماء المدن الأردنية في إطار رسالتها لترويج الأردن سياحيا وثقافيا وحضاريا في الخارج، حيث تحمل الطائرتان الجديدتان اسم مدينة رمثا ومعان.

وتٌعد طائرة “E195-E2” من الطراز الحديث من الطائرات النفاثة ذات اقتصاديات التشغيل والصيانة منخفضة التكاليف والحجم المثالي لخدمة الرحلات قصيرة المدى، والتي تُمكن شركات الطيران من زيادة عدد الرحلات المجدولة واليومية، الأمر الذي سيوفر للمسافرين خيارات عديدة للسفر.

كما تتميز الطائرة بأنها صديقة للبيئة وبخدماتها الفنية والتقنية فائقة الجودة من حيث التصميم، فضلاً عن توفير خدمات الإنترنت (Wi-Fi) خلال الرحلة، والذي سيتيح للركاب قضاء أوقات مريحة ومفيدة أثناء السفر على الرحلات، سيما رجال الأعمال والطلبة والسياح.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق