الفريق الأول المتقاعد الطوالبة: الملك ركز على تطوير القوات المسلحة

هلا أخبار- أكد مدير الأمن العام الأسبق الفريق الأول الركن المتقاعد توفيق الطوالبة، أن جلالة الملك ركز على تطوير القوات المسلحة.

وقال خلال استضافته على إذاعة "جيش إف إم" عبر برنامج من الألف إلى الياء، للحديث عن عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني، إن جلالة الملك كان يهتم سواء خلال خدمه العسكرية أو بعد استلامه سلطاته الدستورية بكافة الأمور التي تهم القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، حيث أدخل عليها أحدث التعديلات والمعدات والأسلحة والتجهيزات والآليات والتكنولوجيا الحديثة، وذلك حتى يتسنى لمنتسبيها القيام بواجباتهم بكفاءة وجاهزية عالية.

وأضاف أن جلالة الملك ركز على تطوير تجهيزات القوات المسلحة خاصة الدفاعية منها من خلال مركز التصنيع العسكري، كما عمل على إدخال جميع أنواع التدريبات العسكرية التي تتماشى مع الواجبات والمهام والتي تتطور حسب الظروف والتحديات والتهديدات، بالإضافة إلى تزويده وحدات حرس الحدود بالمعدات والتجهيزات ووسائل المراقبة الحديثة والإسناد الضروري خاصة بالطائرات المسيرة حتى يتسنى لهم التعامل مع الأهداف جميعها التي تحاول الاقتراب من الحدود، مشيرا إلى أنه تم تحديث الوحدات اللوجستية بالكامل حتى تستطيع الوحدات الميدانية القيام بواجباتها على أكمل وجه.

وبين أنه تم تحديث الخدمات الطبية الملكية، حيث تم التوسع بالمستشفيات الميدانية لمواجهة الظروف الطارئة، بالاضافة الى تطوير المستشفيات والمراكز الصحية في الخدمات الطبية، كما تم تطوير ودعم الثقافة العسكرية بكافة أنحاء المملكة، وتطوير إدارة شؤون المرأة جناباً مع باقي الإدارات للقيام بواجبها.

وأشار إلى أن جلالة الملك ركز على تطوير معاهد التدريب، خاصة الحاسوب واللغات ومعاهد قوات حفظ السلام، ومعهد تأهيل الضباط من الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة لمواجهة الفكر المتطرف والارهاب، بالإضافة إلى تطوير مؤسسة المتقاعدين العسكريين واقامة بعض المشاريع الإنتاجية والاستثمارية لإيجاد فرص عمل للمتقاعدين.

وأكد أن جلالة الملك وضع العديد من الاستراتيجيات والسياسات للدولة الأردنية وعلى المدى البعيد عندما استلم سلطاته الدستورية، ومن أهمها تلك التي تخص القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

وقال إن هذه الاستراتيجية واضحة لقادة الأجهزة ورئاسة الأركان للقيام بالواجبات والمهام والوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة من حيث التدريب والتأهيل والتعليم، مشيرا إلى أن جلالة الملك ركز على النوع وليس الكم لتنفيذ الواجبات بدقة عالية والوصول إلى الجودة الشاملة في كافة الموارد والإدارات المختلفة.

وأشار الطوالبة إلى أن جلالة الملك ركز على استراتيجية الأمن الغذائي لتحقيق الاكتفاء الذاتي، حيث استطاعت وزارة الزراعة مع الأجهزة المساندة لها والمؤسسات الحكومية المختلفة الوصول تقريباً إلى الأمن الغذائي الشامل من خلال تطوير الزراعة ايجاد المزارع الحديثة واستخدام التكنولوجيا الحديثة في الزراعة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق