سامسونغ تستعين بالذكاء الاصطناعي لاستعادة الصدارة في السوق

هلا أخبار – قدمت سامسونغ مجموعتها الجديدة من الهواتف الذكية “غالاكسي اس 24” Galaxy S24، وأدوات جديدة للذكاء الاصطناعي التوليدي مدمجة تلقائياً في الأجهزة، في محاولة لاستعادة الصدارة في سوق الهواتف الذكية بعدما أطاحت بها “أبل” أخيراً.

فبعد أن تجاوزتها منافستها الأميركية على صعيد مبيعات الهواتف الذكية العام الماضي، لأول مرة منذ عام 2010 (بحسب مؤسسة “أي دي سي”)، عقدت شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية العملاقة مؤتمرها السنوي في سان خوسيه، في قلب سيليكون فالي.

وبدعم من نجوم على الإنترنت، بينهم أشهر “يوتيوبر” في العالم، الأميركي “مستر بيست”، والمؤثرة الكندية من أصل مغربي بوكيمان Pokimane، كشفت العلامة التجارية عن هاتف “غالاكسي اس 24″ (بسعر يبدأ بـ800 دولار)، و”اس 24 بلاس” S24+ (بسعر يبدأ بألف دولار)، و”اس 24 ألترا” (1300 دولار).

هذه الأجهزة الجديدة سوف “تنشر على نطاق واسع التغييرات” المتأتية من الذكاء الاصطناعي التوليدي، بحسب رئيس وحدة تجارب الأجهزة المحمولة تي إم روه.

هذه التكنولوجيا، التي تتيح إنتاج محتوى (بما يشمل النصوص والصور) بناءً على طلب بسيط باللغة اليومية، غزت العالم في عام 2023، وتثير سباقاً محموماً بين مجموعات التكنولوجيا الكبرى.

وقد سلطت سامسونغ الضوء أولاً على أداة خاصة بها للترجمة الفورية، يمكن استخدامها أثناء المحادثات الهاتفية أو شخصياً. وقال درو بلاكارد، وهو أحد نواب رئيس الشركة الكورية الجنوبية إن “الأمر أشبه بوجود مترجم شخصي خاص” بالمستخدم.

وستساعد ميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة أيضاً المستخدمين على كتابة رسائل ذات طابع رسمي أو أخرى بأسلوب ممتع أكثر (على طريقة شكسبير مثلاً)، أو حتى تلخيص المحادثات أثناء قيادة السيارة، مع تحديد مضمون الرسائل وهوية مرسليها.

وتتيح أداة “سيركل تو سيرتش” (“Circle to search”) التي طورتها غوغل، رسم دائرة على جسم ما تظهر صورته في أي تطبيق (قطعة أثاث على فيديو يوتيوب، على سبيل المثال) وطرح سؤال على الهاتف (مثلاً “أين يمكنني أن أجد هذه الأريكة؟”).

تعمل هواتف سامسونغ الذكية بنظام التشغيل أندرويد الخاص بشركة غوغل، والذي يزود غالبية الهواتف الذكية في العالم ويتنافس بشدة مع نظام التشغيل “اي او اس” iOS الخاص بأجهزة “آي فون”.

وحرصاً على الحفاظ على صورتها كشركة تحدد اتجاهات التكنولوجيا بدلاً من اتباعها، عادة ما يكتفي مسؤولو شركة “أبل” بذكر الذكاء الاصطناعي التوليدي على مضض. لكن في نوفمبر، اعترف رئيس المجموعة الأميركية العملاقة تيم كوك بالاستثمار “أكثر من القليل في هذا المجال”، وذلك رداً على سؤال أحد المحللين.

وقد استحوذت “أبل” في عام 2023 على أكبر حصة من سوق الهواتف الذكية العالمية (20 بالمئة)، متفوقة على سامسونغ للمرة الأولى منذ سنة 2010، بحسب دراسة أجرتها مؤسسة “اي دي سي” نُشرت نتائجها الاثنين.

على غرار هواتف “آي فون 15” التي طُرحت العام الماضي، فإن هاتف “اس 24” من سامسونغ مصنوع من التيتانيوم، وهي مادة أكثر متانة، بحسب الشركة.

كما أن الذكاء الاصطناعي في هواتف سامسونغ الجديدة سيساهم في تحسين كاميرات الأجهزة لإعطاء جودة أفضل لصور المستخدمين.

كما قدمت سامسونغ الأربعاء أيضاً اكسسواراً صحياً جديداً متصلاً بالإنترنت، وهو خاتم يسمى “غالاكسي رينغ”، من دون تقديم مزيد من التفاصيل في الوقت الحالي.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق