شهداء وجرحى في قصف الاحتلال المتواصل على غزة لليوم 118

هلا أخبار – استشهدت فلسطينية وطفلها، مساء الأربعاء، جراء قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي منزلا في محيط معبر رفح جنوب قطاع غزة.

كما استشهد فلسطينيان وأصيب آخرون، في قصف إسرائيلي استهدف مقر جمعية ومنزلا في دير البلح وسط القطاع.

واستشهدت فلسطينية وأصيب آخرون في قصف استهدف مجموعة من المواطنين في بيت حانون شمال القطاع.

وانتشلت طواقم الإنقاذ جثامين عدد من الشهداء غرب مدينة غزة، بعد انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي.

واستشهد 7 فلسطينيين بعد أن قصف طيران الاحتلال منزلا على رؤوس ساكنيه في منطقة الجلاء بمدينة غزة.

واستشهد ثلاثة فلسطينيين بعد إطلاق طائرات الاحتلال المسيّرة الرصاص نحو المواطنين شمال مخيم النصيرات وسط القطاع.

وقصفت مدفعية الاحتلال شرق مخيم البريج وغرب النصيرات ووادي غزة ومحيط شركة الكهرباء وسط القطاع، ومناطق غرب وجنوب خان يونس جنوب القطاع.

وفي وقت سابق، استشهد 9 مواطنين بينهم طفل، وجرح آخرون، إثر قصف طيران الاحتلال ومدفعيته، منازل المواطنين في قطاع غزة.

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي، غارات على منزل في منطقة المغربي جنوب شرق غزة، ما أدى إلى استشهاد مواطنين اثنين، وجرح آخرين.

واستشهد 3 مواطنين، وأصيب العشرات بجروح، إثر تواصل القصف المدفعي على بيت حانون شمال القطاع، تم نقلهم إلى مستشفى كمال عدوان.

كما قصفت قوات الاحتلال مركبة شمال مدينة رفح، ما أدى إلى استشهاد 4 مواطنين، بينهم طفل، وإصابة آخرين بجروح.

وأصيب عشرات المواطنين، إثر قصف قوات الاحتلال الإسرائيلي ملعب اليرموك بمدينة غزة، جرى نقلهم إلى المستشفى المعمداني.

وقالت مصادر طبية، إن الوضع يزداد سوءا في مجمع ناصر الطبي ومستشفى الأمل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بخان يونس، وفي مستشفيات المدينة بشكل عام ما ينذر باستشهاد العديد من الجرحى والمرضى نتيجة الاستهداف المستمر من قبل قوات الاحتلال، وعدم توفر الإمكانيات الطبية اللازمة.

وحذرت من نفاد الطعام من المجمع والمستشفى، محملة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الطواقم الطبية والمرضى والنازحين فيهما.

وطالبت، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومؤسسات الأمم المتحدة بحماية مستشفيات خان يونس والمتواجدين فيها، وتوفير المستلزمات والطعام والاحتياجات الطارئة.

من جانبها، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت ساحة مستشفى الأمل التابع لها في قطاع غزة.

وأضافت أن قوات الاحتلال تمركزت أمام البوابة الخارجية لقسم الاستقبال والطوارئ، وسط إطلاق كثيف للنار.

وأشارت الجمعية إلى أن طواقم مستشفى الأمل تعاملوا مع 13 حالة، منها 7 شهداء بينهم موظف لديها، تم استهدافه على الباب الجنوبي للمستشفى حيث لا يزال ملقى على الأرض أمام مقر الجمعية دون قدرة أي أحد من طواقم الإسعاف من الوصول لإخلاء جثمانه.

وحذرت من بدء تناقص مخزون المستشفى من الوقود والمعدات الطبية، لمستويات خطيرة، ما يعرض حياة الطواقم والنازحين للخطر الشديد.

وفي حصيلة غير نهائية، ارتفعت عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر إلى أكثر من 26900 شهيد، بالإضافة إلى نحو 66 ألف جريح، وآلاف المفقودين.

(وفا)





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق