مصر وفرنسا تشددان على رفضهما لأي إجراءات تهدف لتهجير الفلسطينيين

هلا أخبار – شددت مصر وفرنسا على رفضهما المُطْلَق لأي إجراءات أو سياسات تهدف لتهجير الفلسطينيين من أراضيهم.

جاء ذلك خلال مباحثات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد، مع وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه الذي يزور مصر في مستهل جوله له بالمنطقة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية المستشار الدكتور أحمد فهمي، بان الجانبان اكدا الدور المحوري، الذي لا بديل عنه، لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في تقديم الدعم لأهالي قطاع غزة.

واضاف أن اللقاء تناول الجهود المكثفة مع مختلف الشركاء لوقف إطلاق النار في القطاع وإنفاذ المساعدات الإنسانية لإنهاء المأساة الإنسانية التي يعاني منها أهالي غزة إلى جانب التشديد على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسئولياته تجاه تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة.

ومن جانبه، أكد الوزير الفرنسي حرص بلاده على تنسيق الرؤى والجهود مع مصر في اتجاه الوقف المستدام لإطلاق النار وتبادل المحتجزين، في ضوء اتفاق مواقف الدولتين بشأن ضرورة منع دائرة الصراع من التوسع، وتفعيل حل الدولتين كأساس للتسوية الشاملة للقضية الفلسطينية واستعادة الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق