“ميتا” تعلن ارتفاع أرباحها خلافا لتوقعات المحللين

هلا أخبار – أعلنت شركة “ميتا”، تحقيق أرباح بلغت 14 مليار دولار في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، متجاوزة بذلك توقعات المحللين.

وقال عملاق التكنولوجيا الذي يملك فيسبوك وإنستغرام، إن الإيرادات ارتفعت إلى 40.1 مليار دولار في هذا الربع، حيث استخدم نحو 3.1 مليار شخص الشبكة الاجتماعية شهريا.

وأضاف رئيس “ميتا” مارك زوكربيرغ في تقرير الأرباح إن “الربع (الأخير) كان جيدا مع استمرار مجتمعنا وأعمالنا في النمو”.

وشدد زوكربيرغ في تقرير الأرباح على أنه “أحرزنا الكثير من التقدم في رؤيتنا لتطوير الذكاء الاصطناعي والميتافيرس”.

وارتفع سهم “ميتا” أكثر من 12 في المئة ليبلغ 445 دولارا في تداولات ما بعد الإغلاق.

وتأتي الأرباح مع مرور 20 عاما على تأسيس فيسبوك ومثول زوكربيرغ أمام الكونغرس.

وأدلى زوكربيرغ، إلى جانب كبار المسؤولين التنفيذيين من منصات ديسكورد وتيك توك وسناب وإكس، بشهاداتهم الأربعاء في جلسة استماع للّجنة القضائية بمجلس الشيوخ حول “أزمة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت”.

وخلال الاستجواب الساخن، أُجبر زوكربيرغ على الوقوف والاعتذار لعائلات الضحايا الذين احتشدوا في قاعة اللجنة، حيث قال “أنا آسف على كل ما مررتم به”، مضيفا “لا ينبغي لأحد أن يختبر ما عانته عائلاتكم”.

وأوضح زوكربيرغ لأعضاء اللجنة أن “حفظ أمن اليافعين على الإنترنت كان تحديا منذ ظهور الإنترنت. ومع تطوير المجرمين تكتيكاتهم، يتعيّن علينا تطوير دفاعاتنا أيضا”.

ويواجه عمالقة التكنولوجيا سيلا من الغضب لعدم فعلهم ما يكفي لإحباط المخاطر المحدقة بالأطفال عبر الإنترنت، بدءا بالاستغلال الجنسي وصولا إلى انتحار المراهقين.

وتأسس موقع فيسبوك قبل 20 عاما بوصفه موقعا اجتماعيا بسيطا، قبل أن يصبح عملاقا يواصل النمو رغم تحوّل المستخدمين الصغار عنه.

وأدى نموذج الأعمال الذي يعتمد على البيانات الشخصية للمستخدم من أجل تقديم محتوى جاذب وإعلانات مستهدفة، إلى تعرّض فيسبوك لدعاوى قانونية بعضها أفضى إلى فرض غرامات باهظة عليه.

وغيّر فيسبوك اسم شركته الأم إلى “ميتا” أواخر عام 2021 استنادا إلى رؤية زوكربيرغ المتمثلة في أن العوالم الافتراضية “ميتافيرس” ستكون منصة الحوسبة الرئيسية في المستقبل.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق