احتفاء باليوبيل الفضي.. هيئة الطاقة تعتمد نظام (RAIS+) الرقابي

هلا أخبار – أعلن رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس زياد السعايدة، اعتماد الأردن نظام RAIS+ المطوَّر، لمساعدة الهيئة على تنفيذ دورها الرقابي من أجل التحكم في المصادر الإشعاعية باستخدام نظام إداري متكامل.

وقال السعايدة، إن الاعتماد جاء احتفاء بمناسبة مرور 25 عاما على يوم الوفاء والبيعة وتسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، والذي جاء وفقاً لمعايير الأمان الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومدونة قواعد السلوك الخاصة بأمان المصادر المشعة وأمنها.

وأضاف يعتبر الأردن من أوائل الدول باعتماد نظام معلومات الهيئات الرقابية/التحكم الرقابي في المصادر المشعة RAIS+، بصيغته الأكثر تطوراً.

ولفت إلى أن النظام سيتم إتاحته لمتلقي الخدمة لتقديم طلبات الترخيص بعد استكمال الإجراءات التقنية، بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، كما سيتيح للهيئة إمكانية تنفيذ عمليات التفتيش الرقابية بصورة تقنية.

وجاء إعلان المهندس السعايدة، عقب اجتماعه وأعضاء مجلس مفوضي الهيئة بالمعنيين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في (فيينا) أخيرا، لبحث سبل تعزيز الدور التنظيمي والرقابي للهيئة في مجال العمل الإشعاعي والنووي في الأردن.

وبحسب السعايدة، يأتي تطبيق النظام لضمان توافر التحكم الرقابي في المصادر الإشعاعية على الصعيدين الوطني والعالمي وإدارة السجلات الوطنية للمصادر الإشعاعية، كما يسهِّل تبادل المعلومات بين الهيئات الرقابية، خاصة المتعلقة باستيراد المصادر المشعة وتصديرها، وعمليات التفتيش والإنفاذ والحوادث والأزمات الإشعاعية والأشخاص المعرضين للإشعاعات بحكم مهنتهم، والخدمات التقنية وإجراء عمليات التدقيق اللازمة للتأكد بأن البيانات متسقة ومحميَّة.

وأشاد رئيس وحدة السيطرة على المصادر الإشعاعية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رونالد باتشيكو، بمبادرة الأردن، ممثلة في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، لتصبح واحدة من أولى الهيئات الرقابية التي باشرت بتطبيق النسخة المحدثة من نظام+RAIS .

وقال إن تطوير RAIS+ اعتمد على تجارب المستخدمين وملاحظاتهم على الإصدارات السابقة من النظام، والتي تم توفيرها لأول مرة في التسعينيات، كما يأخذ في الاعتبار متطلبات السلامة الحالية للوكالة الدولية للطاقة الذرية المتعلقة بإدارة برامج الرقابة التنظيمية، بما في ذلك تصنيف المصادر المشعة.

وأوضح أنه يمكن استخدام النظام بلغات مختلفة، بما في ذلك اللغة العربية، كما ويلبي جميع المعايير الحالية لأمن الكمبيوتر، مضيفا أن الوكالة تهدف إلى ضمان انتقال جميع المستخدمين الحاليين والمحتملين لنظام RAIS إلى نظام RAIS+، بحلول نهاية عام 2025.

يذكر أن الوكالة تدعم البلدان في تطبيق النظام والاستفادة منه على النحو الأمثل، من خلال تقديم المساعدة عن بعد وإرسال بعثات الخبراء وعقد ورش عمل إقليمية، بما في ذلك العروض التقديمية والتمارين التدريبية، بناءً على طلب الدول الأعضاء في الوكالة.

وهنأ السعايدة وأعضاء مجلس المفوضين وموظفي الهيئة والجهات المرخصة والعاملة في قطاع الطاقة والمعادن، الأسرة الهاشمية والشعب الأردني بمناسبة اليوبيل الفضي لتولي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين سلطاته الدستورية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق