المدير الفني “للنشامى”: هدفنا الاستمتاع بالمباراة النهائية وإحراز لقب آسيا

هلا أخبار – أكد المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم الحسين عموتة، أن المنتخب قدم المطلوب في كأس آسيا المقامة حاليا في قطر، وأن الهدف الآن الاستمتاع باللعب والبحث عن اللقب في المباراة النهائية أمام منتخب قطر التي تقام على ملعب لوسيل في الدوحة.

وقال عموتة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الجمعة، إن الرغبة موجودة عند الفريقين لإحراز اللقب، مؤكدا رضاه عما قدمه المنتخب خلال البطولة، وأن الهدف الآن الاستمرار في هذا الأداء.

وبين عموتة، أن الاستعدادات عادية للمنتخب الوطني للمشهد الختامي للبطولة، بعيدا عن الضغوطات التي يفرضها واقع المباراة، مشيرا إلى أن على اللاعبين الاستمتاع بالمواجهة من أجل تقديم مباراة تليق بحجم النهائي العربي الآسيوي.

وأضاف: “أتطلع دائما للتتويج بالألقاب في أي فريق أتواجد به، وفي أكثر من محطة سابقة في مسيرتي نجحت بذلك، والفريق لا يعاني من أية إصابات، وسنواجه منافسا عنيدا استطاع أن يتواجد بالنهائي للنسخة الثانية على التوالي، رغم أنه أمر ليس بالسهل، وأنا أتابع عمل الاتحاد القطري في إعداد الفريق منذ سنوات طويلة، فهو عمل مميز ويتسحق الثناء”.

وذكر عموتة أنه لا يلتفت لكلام النقاد الذين ينتقدون المدرب في حال الخسارة، ومنح اللاعبين المديح في حال الفوز، مشيرا إلى أن تحضير المجموعة يعتمد على خطط تكتيكية، والتركيز على جوانب ذهنية وبدنية أيضا، وأنه مؤمن بالعمل مع المجموعة بهدف الوصول للمستوى الذي يطمح له المنتخب الوطني.

وزاد: “لا أقارن نفسي بأحد، فأنا أقوم بواجبي فقط، فالمدرب محمود الجوهري ترك بصمة مع المنتخب الأردني، وكذلك عدنان حمد فهو زميل وصديق بالنسبة لي، ونأمل بأن يحضر الجمهور الأردني بشكل كبير لدوره الكبير والمؤثر باللقاء”.

بدوره، أعرب لاعب المنتخب الوطني سالم العجالين، عن شعوره بالفخر والاعتزاز بالوصول مع المنتخب الوطني إلى النهائي لمواجهة قطر، موضحا بأن المباراة قوية، وأن الهدف من خلالها يتمثل بتقديم اللاعبين قصارى جهدهم لإسعاد الجماهير الأردنية.

ولفت العجالين إلى أن الأجواء عائلية بين اللاعبين، وأن هذه الأمر هو سر قوة المنتخب الوطني في البطولة الحالية، مثمنا خطوة الاتحاد باستقدام عائلات اللاعبين لمساندتهم من المدرجات؛ بهدف المشاركة في الفرحة التاريخية المنتظرة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق