الفريق الركن المتقاعد أحمد الفقيه: الملك بدأ منذ تسلمه سلطاته الدستورية عصراً جديداً من الاصلاحات

هلا أخبار – أكد الفريق الركن المتقاعد أحمد سرحان الفقيه، أن جلالة الملك بدأ منذ تسلمه سلطاته الدستورية عصراً جديداً من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي عززت من قدرة الأردن على المنافسة في القرن 21 عبر مواصلة نهج الانفتاح الاقتصادي الذي سرع باندماج الاقتصاد الأردني بالاقتصاد العالمي ورسخ مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص.

وقال خلال استضافته على إذاعة “جيش إف إم” عبر برنامج من الألف إلى الياء للحديث عن الذكرى الـ25 لتسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، إنه ترافق ذلك مع إصلاحات سياسية شاملة ومستمرة من خلال زيادة المشاركة الشعبية في صنع القرار وصولا إلى حكومات البرلمانية.

وبين أن ما يتمتع به الأردن من أمن راسخ واستقرار دائم، مرده إلى الصفات القيادية الحكيمة التي يتمتع بها جلالة الملك والتي كان لها الأثر الكبير في تعزيز المبادئ الوطنية والحفاظ على المكتسبات الوطنية.

وأضاف أن جلالة الملك هو رمز للحكمة والرؤية والقيادة الحكيمة من خلال تفانيه بخدمة شعبه ووطنه، ويعكس جلالته بقرارته وتصرفاته التزاماً راسخاً بمبادئ العدالة والتطوير، مؤكداً “نحن مقتنعون أنه سيواصل بناء جسور الحوار والتفاهم وتعزيز روح الوحدة والتضامن بين جميع شرائح المجتمع”.

وشدد على أن جلالة الملك كان يقضي أجمل أوقاته مع رفاق السلاح، حيث تجمعه معهم علاقة وطيدة، فهو من يساندهم ويقف بجانبهم من أأجل أن يبقى هذا الوطن عزيزياً.

وقال إن ما حققته مديرية الأمن العام من إنجازات وتطور منذ تأسيسها، هو ثمرة جهود المخلصين ممن سبقونا بالعمل الذين نهضوا بمستوى العمل الشرطي وارتقوا بالخدمات، وهو نهج اقتبسناه من قيادتنا الهاشمية وعهد نمضي عليه بتوجيهات من قبل جلالة الملك القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق