“الأغذية العالمي”: “قلق بالغ” إزاء هجوم إسرائيل الموسع برفح

هلا أخبار – أعرب برنامج الأغذية العالمي عن “قلقه البالغ” من الهجوم العسكري الإسرائيلي الموسع في مدينة رفح المكتظة بالنازحين جنوبي قطاع غزة.

وقال البرنامج التابع للأمم المتحدة في منشور على منصة “إكس”، ليل الثلاثاء/الأربعاء، “نشعر بقلق بالغ إزاء الهجوم العسكري الإسرائيلي الموسع في مدينة رفح حيث يعيش أكثر من مليون شخص”.

وأضاف: “لقد قام برنامج الأغذية العالمي بتوسيع نقاط التوزيع لدينا، ولكن الجهود المبذولة للوصول إلى المحتاجين في جميع أنحاء غزة تتعرض للعرقلة باستمرار”.

ومساء الثلاثاء نشر المدير القطري لـ”الأغذية العالمي” بفلسطين ماثيو هولينجورث صورا على منصة “إكس” لعائلات فلسطينية تنزح من رفح خوفا من الهجوم الإسرائيلي.

وعلق هولينجورث على الصور قائلا: “العائلات تتحرك مرة أخرى. هذه المرة مغادرة رفح، حيث جاء 1.4 مليون شخص بحثاً عن الأمان. ومع كل نزوح، تقل القدرة على الصمود. إن توسيع نطاق الحرب في رفح أمر مقلق. فهو يخاطر بقطع شريان الحياة للمساعدات إلى غزة والتسبب في معاناة كبيرة”.

والأحد، قالت هيئة البث العبرية (رسمية)، إن الجيش الإسرائيلي صدّق على خطة عملياتية لشن عملية برية في رفح.

وتتصاعد التحذيرات الإقليمية والدولية بشأن القصف الإسرائيلي على مدينة رفح مع الاستعداد لاجتياحها بريا، وخطورة ذلك على مئات آلاف النازحين الذين لجأوا إليها كآخر ملاذ أقصى جنوب القطاع.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل الخاضعة لمحاكمة أمام “العدل الدولية” بتهمة ارتكاب جرائم “إبادة جماعية” بحق الفلسطينيين، حربا مدمرة على غزة خلَّفت حتى الثلاثاء 28 ألفا و473 شهيدا و68 ألفا و146 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، بحسب السلطات الفلسطينية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق