ما سبب تغريم الاتحاد الأوروبي لشركة “أبل”؟

هلا أخبار- بعد غرامة كبيرة فرضت على شركة أبل العملاقة في الولايات المتحدة في يناير/كانون الأول الماضي، ها هي تستعد لدفع غرامة بقيمة 500 مليون يورو للاتحاد الأوروبي بزعم أنها كانت غير عادلة في تعاملها مع تطبيقات الموسيقى، مفضلة تطبيقاتها الخاصة على غيرها.

وستصدر المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، العقوبة بعد تحقيق طويل الأمد أجرته، بحسب ما ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز”.

شكوى من Spotify
فقد بدأت التحقيقات بعد شكوى قدمها تطبيق Spotify في عام 2019، حيث بدأ الاتحاد الأوروبي بالتحقيق في وضع شركة أبل في سوق تطبيقات بث الموسيقى.

وقلصت تحقيقاتها للتركيز على بعض القيود التي تفرضها أبل على مطوري التطبيقات حيث تمنع هذه القيود المطورين مثل Spotify من إخبار مستخدمي آيفون وآيباد عن اشتراكات الموسيقى الأرخص المتوفرة خارج متجر التطبيقات.

فيما تقول Spotify إن هذا يفيد التطبيق المنافس لشركة أبل ميوزيك (Apple Music).

غرامة ضخمة
إلى ذكرت “فايننشال تايمز” أن اللجنة ستعلن عن الغرامة مطلع الشهر المقبل. والحد الأقصى للعقوبة التي يمكن أن تواجهها الشركة بسبب السلوك المناهض للمنافسة هو 10٪ من حجم مبيعاتها العالمية.

وفي حالة شركة أبل، يشير هذا إلى غرامة محتملة قدرها 30 مليار دولار (24 مليار جنيه إسترليني)، على الرغم من أن الرقم النهائي، وفقاً للصحيفة سيكون أقل بكثير، لكن يحق لأبل الاستئناف ضد أي قرار تتخذه اللجنة.

يشار إلى أن هذه القضية تعد أحدث مثال على الجدل القانوني حول متجر تطبيقات أبل، وهو بوابة رقمية رئيسية ومصدر شكوى من الشركات التي تستخدمه.

وتنتقد Spotify ينتقد منذ فترة طويلة قواعد متجر تطبيقات أبل، والتي تتضمن فرض رسوم بنسبة 30% على التطبيقات وعمليات الشراء داخل التطبيق.

في حين تحركت أبل مؤخراً لمعالجة بعض هذه المخاوف، تحت ضغط من قانون الأسواق الرقمية للاتحاد الأوروبي (DMA)، من خلال الإعلان عن أنها ستسمح لعملاء الاتحاد الأوروبي بتنزيل التطبيقات دون المرور عبر متجرها الخاص.

يذكر أن أبل دفعت تسوية بقيمة 500 مليون دولار في يناير الماضي لمستخدمي “آيفون” في الولايات المتحدة الذين اتهموا عملاق التكنولوجيا بإبطاء الأجهزة عن عمد.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق