“التربية”: نولي التعليم المهني أهمية ضمن خططنا وبرامجنا التطويرية

هلا أخبار – أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة، أن الوزارة تولي التعليم المهني أهمية ضمن خططها وبرامجها التطويرية.

وشدد على ضرورة تكاتف جهود الجميع لإنجاح هذه التجربة التي تحظى باهتمام كبير من جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.

وبين محافظة، خلال اجتماعه في مبنى الوزارة اليوم الأربعاء، برؤساء أقسام التعليم المهني في مديريات التربية والتعليم، أن الوزارة عقدت اتفاقية مع شركة بيرسون التي يطبق نظامها BTEC في 70 دولة، ويلبي مهارات القرن الـ21، حيث تضمنت الاتفاقية تطبيق 6 تخصصات هذا العام يتبعها 4 تخصصات أخرى في العام الدراسي المقبل، إضافة إلى تحليل الواقع وإعداد المناهج وتدريب الكوادر البشرية.

وأضاف أن الوزارة توفر من خلال هذا البرنامج فرصة ذهبية للطلبة، من خلال إكسابهم المهارات المطلوبة التي تلبي احتياجات سوق العمل.

وأشار إلى أهمية المتابعة المستمرة من رؤساء أقسام التعليم المهني ومشرفي التعليم المهني لسير العملية التعليمية في الميدان، مبينا أن الوزارة بدأت الأسبوع الماضي بتدريب المعلمين على التخصصات الجديدة التي سيبدأ التدريس فيها العام المقبل، فيما ستبدأ مطلع الشهر المقبل بتدريب رؤساء الأقسام على برامج BTEC، وتمكينهم من متابعة التعليم المهني في الميدان التربوي.

ولفت إلى أن الوزارة قامت من خلال إدارة التعليم المهني بحملات للقاء الأهالي والطلبة للتحفيز وزيادة الاقبال على التعليم المهني، مبينا أن الوزارة ستقوم بحملة إعلامية لتوضيح البرامج المتاحة، وتحفيز الطلبة للالتحاق بالتخصصات المهنية الجديدة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق