الأمير عمر بن فيصل يرعى اليوم التطوعي لزراعة وغرس الأشجار

هلا أخبار – رعى سمو الأمير عمر بن فيصل، الاحتفال السنوي باليوم التطوعي لزراعة وغرس الأشجار في منتزه يعقوب السلطي في المقابلين.

ونظم الاحتفال، الذي يتواصل للسنة الواحدة والعشرين، جمعية الأيدي الواعدة بالشراكة مع أمانة عمان الكبرى وجمعية الكاريتاس الأردنية، إيمانا بمسؤوليتهم المجتمعية بالحفاظ على البيئة وتوسيع الرقعة الخضراء وتعزيز ثقافة الزراعة والانتماء في نفوس الطلبة في المجتمع الأردني.

وحضر الاحتفال، الذي شارك خلاله مجموعة من المعلمين والمعلمات وأكثر من 300 طالب وطالبة من فريق الأيدي الواعدة من 16 مدرسة من المدارس الأعضاء في فريق جمعية الأيدي الواعدة، شخصيات وطنية ورسمية وعدد من أبناء المجتمع المحلي وممثلون عن مؤسسات رسمية وخاصة.

وقال مدير عام جمعية الأيدي الواعدة، عزمي شاهين، إن ما يميز احتفال هذا العام، ديمومة التعاون المثمر والبناء مع مؤسسات عامة وخاصة، والذي نأمل أن يستمر مستقبلا لمزيد من الإنجاز، مشيرا إلى دور سمو الأميرة عالية كريمة توفيق الطباع، رئيسة الجمعية، في دعمها المستمر لنشاطات الجمعية وتوثيق التعاون مع المؤسسات المختلفة لتجسيد رؤى وأهداف الجمعية الخيرية، التي تدعو دائما بالنهوض بالمجتمع المحلي ودعم طاقات الشباب.

وطالب شاهين، الشباب بأن تكون الزراعة جزءا من ثقافتهم كونها تعتبر عنوان الانتماء الحقيقي للأرض والمجتمع، مبينا أن ازدياد الأراضي الزراعية في الأردن سيؤدي إلى مزيد من النهوض بالمجتمع وتحسين الوضع الاقتصادي والوصول إلى الاكتفاء الذاتي بالغذاء.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق