الهلال الأحمر الفلسطيني يعلق تنسيق المهمات الطبية في غزة 48 ساعة

هلا أخبار – أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الاثنين، تعليق جميع إجراءات تنسيق المهمات الطبية في قطاع غزة لمدة 48 ساعة.

وقالت الجمعية في بيان، إن قرارها جاء “بسبب عدم التزام واحترام قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءات وآليات التنسيق المتفق عليها مع منظمات الأمم المتحدة”.

وأضافت أنها ستقوم “بتقييم هذا الوضع خلال اليومين المقبلين للوصول إلى خلاصة تمكّنها من حماية طواقمها ومركباتهم، والتأكد من عدم تعرضها لخطر الموت أو الإصابة، من خلال الاتفاق على تدخل الدول الفاعلة في المجتمع الدولي لضمان هذه الحماية”.

وأشارت الجمعة إلى أن طواقمها تمكنت من إجلاء 24 شخصاً من مستشفى الأمل في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بتنسيق ومرافقة من مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة “اوتشا”.

وقالت الجمعية، إن طواقم الإسعاف أجلت أمس 24 شخصا من بينهم 18 مريضا وجريحا، منهم 8 بحاجة لعمليات جراحية عاجلة، إلى جانب إدخال مواد لوجستية وطعام ومياه للمستشفى.

وأضافت أن قوات الاحتلال عرقلت مرور القافلة لنحو 7 ساعات عند حاجز عسكري غربي حي الأمل، وأنزلت المسعفين من مركباتهم وأجبرتهم على الجلوس على الأرض، وقيدت ثلاثة مسعفين واقتادتهم لجهة مجهولة بعد تعريتهم من ملابسهم، ثم أفرجت عن أحدهم بعد منتصف الليل، فيما تواصل اعتقال المسعفين جهاد اسليم ورمضان عاشور منذ مساء أمس.

من جهة أخرى، قالت بلدية غزة إن الاحتلال الإسرائيلي دمر منظومة الحوسبة والاتصالات والتحكم الخاصة بالبلدية.

وأشارت في بيان اليوم، إن الاحتلال دمر 8 مرافق خاصة بمنظومة الحاسوب والاتصالات تضم؛ سيرفر ومركزية الحاسوب، و180 جهاز حاسوب، وكوابل فايبر خاصة بشبكة الإنترنت والاتصالات، ومقسم اتصالات، وغرفة تحكم خاصة بآبار المياه ومحطات الصرف الصحي.

وأكدت البلدية أن تدمير الاحتلال لهذه المرافق ألحق أضراراً كبيرة بمنظومة عمل البلدية وهي محاولة لنشر الفوضى وإعدام المعلومات والبيانات الخاصة بالبلدية والمواطنين.

وطالبت المنظمات الدولية للإسراع والعمل على إعادة إعمار ما دمره الاحتلال، وتمكين البلدية من توفير الخدمات الإنسانية التي يكفلها القانون الدولي الإنساني، ويمنع الاحتلال المواطنين من الحصول عليها.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق