عملية إنزال المساعدات الأردنية تُدخِلُ الفرحة إلى قلوب أهالي غزة

هلا أخبار – خرج عشرات الآلاف من الفلسطينيين في قطاع غزة لاستقبال المساعدات التي أنزلتها طائرات سلاح الجو الأردني، متجاهلين الوجع وآلام العدوان الإسرائيلي وتداعياته الخطيرة.

وفي ظل شح المساعدات التي تدخل القطاع وحجم القيود القاسية التي يفرضها الاحتلال لإدخال المساعدات إلى القطاع.

وعلى طول المناطق الغربية لوسط وجنوب قطاع غزة، شوهدت عملية الإنزال الجوي التي قامت بها القوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي، لصناديق المساعدات الإنسانية ليستقبلها الغزيون الذين يعانون جراء القصف ومنع الإمدادات من قبل الاحتلال.

كما اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي عدد كبير من الفيديوهات التي جرى تصويرها من قبل الغزيين، والتي توثق عملية الإنزال، حيث أظهرت وصول المساعدات وفرحة أهل القطاع بتلقيها، فيما عبر غزيون عن شكرهم من خلال هذه الفيديوهات للأردن قيادة وحكومة وشعباً على هذا العمل الجريء والمميز.

وقال مدير جمعية تنمية الشباب في دير البلح، هلال أبو أسد: “إننا أمام مشهد غير مسبوق ووقفة مقدرة تعبّر عن الأردن ودعمه المتواصل لشعبنا الفلسطيني وبخاصة في ظل هذه الظروف التي نمر بها”.

وأضاف: “بلا شك هذه المساعدات التي وصلت سيكون لها دور في التخفيف من واقع الحال الذي تعيشه مختلف قطاعات شعبنا”.

بدوره، قال مدير الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين، جمال الرزي، إن عملية الإنزال للمساعدات تأتي في وقتها، لا سيما وأن هناك نقصا كبيرا في المواد الغذائية، مضيفا “أننا نحمل تقديرًا كبيرًا للجهود الأردنية المخلصة في دعم ومساعدة شعبنا في قطاع غزة والتخفيف من معاناته”.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى قوافل المساعدات الدوائية والغذائية، هناك المستشفيات الميدانية الأردنية التي تعمل من أجل علاج الجرحى والمرضى.

ويقول الشاب الغزي حسن إنه ليس غريبًا على الأردن الشقيق هذا الدعم المتواصل في إرسال المساعدات إلى أهالي قطاع غزة براً وجواً، حيث سبق ذلك عمليات إنزال للمساعدات شمال قطاع غزة، وتزويد المستشفى الميداني الأردني بما يلزمه في خان يونس وغزة.

من ناحيته، أعرب الحاج أبو محمد عن بالغ عن شكره للأردن ملكاً وحكومة وشعباً على جسر المساعدات المستمرة من أجل التخفيف من تداعيات العدوان المستمر والمتواصل على القطاع.

وتأتي عمليات إنزال المساعدات التي قام بها الأردن، اليوم الثلاثاء، وخلال الفترة الماضية بالتعاون مع جهات عربية ودولية بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني، في إطار التخفيف من تداعيات الكارثة الانسانية التي يعيشها الأهل في قطاع غزة، وتأكيدا على الموقف الأردني الثابت والأصيل في الدعم المتواصل للأهل في قطاع غزة.

بترا






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق