مدير الجمارك يترأس اجتماع مدراء عامي الجمارك في شمال افريقيا والشرق الأدنى والاوسط

هلا أخبار – ترأس مدير عام دائرة الجمارك الأردنية لواء جمارك المهندس جلال القضاة، بصفته الممثل الإقليمي ونائب رئيس مجلس التعاون الجمركي لمنظمة الجمارك العالمية، الاجتماع 59 لمدراء عامي الجمارك في إقليم شمال افريقيا والشرق الأدنى والاوسط والذي انعقد الثلاثاء 27 شباط في مقر جامعة الدول العربية.

وركّز الاجتماع، الذي حضره الأمين العام الجديد لمنظمة الجمارك العالمية السيد إيان سوندرز على خطة التحديث التي تمثّل أحد أبرز التوجهات الإصلاحية التي يجري تنفيذها في منظمة الجمارك العالمية، بهدف إحداث تغيرات جذرية في داخل الهيكل التنظيمي للمنظمة، والتعامل مع عدد من التحديات التي تواجهها المنظمة، لا سيما في نطاقات التمويل والحفاظ على منهجية عمل المنظمة بعيداً عن التسيّس.

وأكّد القضاة، خلال الاجتماع بحضور مدراء عامين جمارك في دول الاقليم، ضرورة تحقيق التوافق وتوحيد الرؤى بين أعضاء المنظمة حيال القضايا التي من شأنها تعزيز مكانة المنظمة والنهوض بها وتعزيز عناصر التعاون والتنسيق المستمر بين الأعضاء، وكذلك تفعيل وابراز دور الإقليم في نشاطات التحديث الجارية حاليا في المنظمة.

وأشار إلى استعداد المكتب الإقليمي للقيام بدورٍ فاعل في هذا المجال، عبر تعزيز التعاون بين الأعضاء والأمانة العامة للمنظمة الجمارك العالمية، مشدداً على أهمية طبيعة وشكل العلاقة المطلوبة بين المكتب الإقليمي والهيئات الإقليمية الأخرى العاملة في الإقليم والتابعة لمنظمة الجمارك العالمية، مثل مكاتب تبادل المعلومات في الرباط والرياض ومكتب بناء المقدرة في أبو ظبي وغيرها من الهيئات.

وقد عرض مدراء عامون للجمارك وجهات نظر دولهم حيال القضايا المطروحة على جدول أعمال الاجتماع، الذي شهد نقاشاً بناءً حول بنودٍ ذات أهمية، لا سيما أن المكتب الإقليمي يحرص على تشجيع وتعزيز الروابط بين الدول الأعضاء وتبادل الخبرات، وبما يحقق ثمار التعاون والتكامل بين دوائر وأجهزة الجمارك بين الدول الأعضاء.

يُشار إلى أن هذا الاجتماع الدوري الأول الذي يعقده الاقليم سنويا لمنظمة الجمارك العالمية بعد انتخاب أمينها العام الجديد، فيما يعقد اجتماع دوريٍ ثانٍ تشاوري للإقليم في مقر المنظمة في العاصمة البلجيكية بروكسل في حزيران من كل عام تزامنا مع دورات لجنة السياسات والمجلس في المنظمة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق