15.6 % نسبة مساهمة السياحة في الاقتصاد الأردني العام الماضي

هلا أخبار – أكد وزير السياحة والآثار مكرم ألقيسي، أن الأردن أثبت صموده في مواجهة الأزمات والصدمات التي تعرض لها خلال الأعوام الأخيرة، مشيرا إلى أثر حرب غزة على القطاعات الاقتصادية كافة، خاصة القطاع السياحي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الوزير القيسي، مع الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة زروال بولوليكاشيفيلي، اليوم الأربعاء، في منطقة القلعة الأثرية بعمان، للحديث عن التطورات الأخيرة في قطاع السياحة بالأردن والشرق الأوسط والعالم.

ولفت القيسي إلى أن السياحة في الأردن محرك للاقتصاد الوطني، إذ بلغت مساهمتها العام الماضي في الاقتصاد الأردني الكلي 15.6 بالمئة.

وقال، إن زيارة بولوليكاشفيلي للمملكة تأتي في وقت عصيب على القطاع السياحي، نتيجة عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، ما أثر على انخفاض مؤشرات السياحة والدخل السياحي.

من جانبه، قال بولوليكاشفيلي، إن الأردن يعتبر وجهة سياحية فالبحر الميت هو فريد من نوعه في العالم، وأن الدعم اللازم للسياحة يجب أن لا يكون فقط للبحر الميت، وسنعمل على شرح الخطط التي وضعتها المنظمة إلا أن الحرب على غزة أوقفت ذلك، وجرى تأجيلها.

وطالب بوقف الحرب على قطاع غزة بشكل كامل “فهي لا تجدي نفعا أبدا”، مؤكدا أن الأمور ستعود إلى ما كانت عليها بعد إنهاء الحرب

وأكد أن المنظمة تسعى لجلب استثمارات أجنبية سياحية للأردن وتحديدا في منطقة البحر الميت، لما تتمتع به من خصائص علاجية فريدة من نوعها على مستوى العالم، بالإضافة إلى جهودها لجلب الاستثمارات لمختلف المناطق السياحية الأردنية.

وكان اعلن عن منطقة البحر الميت مقصدا استشفائيا ومركزا للسياحة العلاجية والتدريب والتأهيل.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق