الطاقة: إجراءات لمواجهة تحديات عملية التوسع في توليد الطاقة المتجددة

هلا أخبار – أكدت أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة أماني العزام، أن الوزارة اتخذت عدة إجراءات بالتعاون مع الشركاء المعنيين في القطاع، لمواجهة تحديات عملية التوسع في توليد الطاقة المتجددة، وصولا إلى تحقيق أمن التزود بالطاقة مع الوفاء بالتزامات الأردن المناخية.

جاء ذلك خلال افتتاحها اليوم الخميس، ورشة العمل الوطنية الأولى لبرنامج “مينالينكس” بعنوان ” تحديد نطاق الأولويات الوطنية ضمن برنامج التطوير الطموح لمشاريع الطاقة المتجددة وتحقيق التكامل بين القطاعات المستهلكة للطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “.

وقالت العزام إن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة تمثلت بدراسات تعزيز الشبكة الكهربائية، والتوجه نحو الشبكات الذكية، وإيجاد حلول التخزين كمشروع تخزين الكهرباء بواسطة المياه، مشيرة إلى الانتهاء من إعداد كامل دراسات الجدوى التفصيلية لهذا المشروع.

وبينت أن من الإجراءات أيضا متابعة الربط الكهربائي مع دول الجوار ودراسة تطوير البنية التحتية القائمة، والبدء بتطبيق نظام التعرفة الكهربائية المرتبطة بالزمن بشكل اختياري، لتقليص الكلف على بعض القطاعات، معلنة أنه سيجري التحول إلى تطبيق التعرفة المرتبطة بالزمن إلزاميا بعد الانتهاء من تركيب العدادات الذكية بشكل كامل.

ولفتت إلى إنجازات الأردن في تحقيق التنمية المستدامة، إذ أصبحت الطاقة المتجددة تغطي ما يقارب 27 بالمئة من استهلاك المملكة من الطاقة الكهربائية خلال العام 2022، وجاري العمل على زيادة هذه النسبة لتصل إلى 31 بالمئة بحلول عام 2030 حسب الاستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة (2020-2030).

من جهته، أكد المساعد الرئيسي لرئيس الاستدامة في الجمعية العلمية الملكية المهندس وليد شاهين، أن مشروع مينالينكس الذي ينفذه المركز الوطني لبحوث الطاقة في الجمعية العلمية الملكية بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة في الأردن، سيقدم الدعم الفني ودعم سياسات قطاع الطاقة وتقديم التدريب لتعزيز التكامل بين الطاقات المتجددة والشبكة الكهربائية وتطوير الشبكات الذكية واستخداماتها من قبل القطاعات المختلفة في الأردن كقطاعي الصناعة والأبنية.

و يأتي هذا البرنامج الإقليمي الذي تشارك في تنفيذه إلى جانب الأردن مصر والمغرب وتونس وتركيا من خلال المبادرة الدولية للمناخ والممول من الوزارة الاتحادية الألمانية للشؤون الاقتصادية والعمل المناخي بهدف دعم التكامل بين قطاعات الطاقة المختلفة، وتشجيع استخدام الطاقات المتجددة للمساهمة في الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة.

ونظم الورشة مشروع مينالينكس بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية من خلال المركز الوطني لبحوث الطاقة، وبالتعاون مع شركة الاستشارات الألمانية Guidehouse Energy Germany(GmbH)، بهدف اختيار المواضيع الرئيسية التي يستهدفها البرنامج خلال مدة تنفيذه في السنوات الـ6 القادمة (2023-2029)، وبما يتوافق مع الأولويات الوطنية الواردة في الاستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة 2020-2030 التي تعدها وزارة الطاقة، وأدارت الورشة مديرة المشروع في الأردن المهندسة سوسن بوارش.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق