المفوض الأممي لحقوق الإنسان يدعو لوضع حد “للمجزرة” في غزة

هلا أخبار – دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، إلى وضع حد “للمجزرة” في غزة، معربا عن أسفه من أنه “يبدو أن لا حدود للأهوال التي تتكشف أمام أعيننا في غزة، كما لا توجد كلمات لوصفها”.

وقال فولكر في كلمة اليوم الخميس أمام الدورة 55 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن حالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، “منذ أوائل تشرين الأول، قتل أو جرح أكثر من 100 ألف شخص، وأن واحدا من كل 20 طفلاً وامرأة ورجلاً، قد مات أو جرح”.

وأضاف ، إن “ما لا يقل عن 17 ألف طفل باتوا أيتاماً أو منفصلين عن أسرهم، في حين أن كثيرين آخرين سيحملون ندوب الصدمات الجسدية والعاطفية مدى الحياة. اليوم، يفوق عدد الأشخاص الذين قتلوا ثلاثين ألفاً. وعشرات الآلاف ما زالوا مفقودين، يُعتقد أن كثيراً منهم دفنوا تحت أنقاض منازلهم”.

وأكد فولكر أن “الحرب في غزة يجب أن تنتهي. لقد ارتكبت إسرائيل في هذه الحرب انتهاكات واضحة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، بما في ذلك جرائم الحرب وربما جرائم أخرى. لقد حان الوقت لإحلال السلام والتحقيق والمساءلة”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق