ندوة حوارية بعنوان “القوات المسلحة والاهتمام الملكي”

هلا أخبار – نظمت مديرية ثقافة العقبة امس السبت ندوة حوارية بعنوان “القوات المسلحة والاهتمام الملكي” في جمعية الميثاق للتنمية و التمكين، حاضر فيها المقدم المتقاعد الدكتور نايف النجادات والعقيد الطبيب عمر الرواحنة.

وأشار النجادات الى دور الجيش العربي بجميع تشكيلاته في حماية الوطن ورفعته وتقدمه، لافتا الى ان اهتمام جلالة الملك يأتي من خلال معرفته العملية بالجيش حيث خدم جلالته في صفوف وحداته.

ومن أجل هذا يركز جلالته في كل خطاب على دعم القوات المسلحة الأردنية تعزيزاً لاحترافيتها واستمراراً لنهج التطوير والتحديث ومواكبة متطلبات المرحلة، والتعامل مع متغيرات العصر والتحديات التي يواجهها الإقليم والعالم، ودعم منتسبيها في الرعاية الصحية والخدمات التعليمية لأبنائهم وتقديم قروض السكن دون فوائد.

ويستمر الدعم الملكي للمتقاعدين من القوات المسلحة حيث تم اختيار 15 شباط من كل عام يوما للوفاء للمتقاعدين العسكريين.

بدوره، بين الرواحنة دور الخدمات الطبية الملكية التي جاءت نشأتها وتطورها من خلال اهتمام جلالة الملك الحسين بن طلال طيبي الله ثراه ومن بعده جلالة الملك عبدالله الثاني لدورها في خدمة المجتمع الأردني بكل مكوناته ودورها الإقليمي والدولي خارج الوطن نتيجة لسمعتها الرائده دوليا ومشاركتها في إرسال مستشفيات ميدانيه للدول الشقيقه والصديقه ودعم اخواننا الفلسطينين.

ولفت الى الدور الإقليمي في معالجة الحالات الصعبة والمعقدة والتي يتم تحويلها من بعض الدول العربية، وكذلك الدور التدريبي والتعليمي لطلاب كليات الطب والتمريض والمهن المساندة وتنظيم المؤتمرات الطبية الدولية والمستوى المتميز التي وصلت اليه الذي يأتي باهتمام مباشر من جلالة الملك .

وأوضح مدير ثقافة العقبة طارق البدور أن خطة مديرية ثقافة العقبة هذا العام تتناول جميع المنجزات التي حظيت باهتمام جلالة الملك لاسيما أن القوات المسلحة درع الوطن وسياجه المنيع الذي يقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بثرى الاردن، مشيرا الى أهمية اللقاء مع المتقاعدين العسكريين ليقدموا خبراتهم التي اكتسبوها في مجال تحقيق التنمية المستدامة واستمرار عملية الانجاز و التطوير .





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق