رئيس الأركان يفتتح مدرسة دير يوسف الثانوية للبنين وشعبة الشؤون التعليمية

بتوجيهات ملكية سامية، وتزامناً مع الزيارة الملكية إلى محافظة إربد اللواء الركن الحنيطي يفتتح مدرسة دير يوسف الثانوية للبنين وشعبة الشؤون التعليمية/ الشمال

# اللواء الركن الحنيطي: أهمية النهوض بالمنظومة التعليمية وتطويرها لمواكبة المستجدات

# اللواء الركن الحنيطي: ضرورة مواكبة تطورات التكنولوجيا المتسارعة في عملية التعليم


هلا أخبار – بتوجيهات ملكية سامية وتزامناً مع زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى محافظة إربد، افتتح رئيس هيئة الأركان المشتركة، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي اليوم الثلاثاء، مدرسة دير يوسف الثانوية للبنين وشعبة الشؤون التعليمية/ الشمال التابعة لمديرية التربية والتعليم والثقافة العسكرية.

وأكد اللواء الركن الحنيطي أهمية النهوض بالمنظومة التعليمية وتطويرها لمواكبة المستجدات وتحقيق الطموحات نحو بناء جيل واعٍ ومدرك لأهمية التعليم وقادر على المنافسة في سوق العمل، ورفدها بالإمكانات المتاحة، مبيناً ضرورة مواكبة تطورات التكنولوجيا المتسارعة في عملية التعليم لأهميتها البالغة في تطوير مهارات الطلبة، واكسابهم مهارات جديدة وتحريك عجلة الإبداع بما يرفع سوية التعليم لديهم.

وشدد اللواء الركن الحنيطي على أهمية الاستمرار في دعم وتطوير العملية التعليمية وتوفير البيئة التعليمية والمدرسية المناسبة للطلبة، لرفد سوق العمل بالكفاءات، وبما يعزز مسيرة الارتقاء بقطاع التربية والتعليم في المملكة كما أرادها جلالة الملك عبدالله الثاني.

وبين مدير التربية والتعليم والثقافة العسكرية أن المديرية تسعى دائماً للتميز بالتعلم والتعليم بشراكة مجتمعية بغية تحقيق أهداف وتطلعات جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونشر الوعي الثقافي لدى الطلاب وغرس قيم الولاء والانتماء، وتقديم الخبرات الفنية والإدارية لرفع مستوى أداء مجتمع المدرسة، وتعزيز الشراكة المجتمعية في عمليات التطوير بما يحقق الإبداع والتميز.

نيابة عن أولياء أمور الطلبة والأهالي أعرب اللواء المتقاعد عبدالله العمري عن شكره للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي على هذا الصرح العلمي الذي يضم إدارة كفؤة وهيئة تدريس على مستوى عالٍ من العلم والخبرة، ما انعكس إيجاباً على أداء الطلبة ومستواهم التعليمي خلال فترة وجيزة.

وجال رئيس هيئة الأركان المشتركة في أقسام ومرافق المدرسة المختلفة، واطلع على الإمكانات التعليمية التي تقدمها المدرسة لأبناء المنطقة، كما تفقد مبنى شعبة الشؤون التعليمية/ الشمال.

وفي نهاية الافتتاح دوّن اللواء الركن الحنيطي كلمةً في سجل كبار الزوار.

يشار إلى أن المدرسة مقامة على أرض تبلغ مساحة 7 دونمات تضم (14) غرفة صفية، وتم إنشاء ملاعب كرة قدم وسلة وطائرة، كما أقيمت شعبة الشؤون التعليمية/الشمال على أرض بمساحة (5) دونمات وبمساحة 1158 متر مربع، وتخدم الشعبة مدارس الثقافة ‏العسكرية في محافظات الشمال وعددها (10) مدارس، وأنجزت عملية الصيانة العامة للمدرسة وعملية بناء الشعبة من خلال الشركة العربية للمقاولات التابعة لمديرية مؤسسة الإسكان والأشغال العسكرية وفق أحدث الأسس والبنى التحتية.

 

 

 





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق